لدواعٍ أمنية.. فرنسا تغلق سفارتها وقنصليتها في أنقرة وإسطنبول وتلغي احتفالاتٍ بعيدها الوطني

تم النشر: تم التحديث:
EMBASSY OF FRANCE IN ANKARA
ASSOCIATED PRESS

قالت السفارة الفرنسية في أنقرة الأربعاء 13 يوليو/تموز 2016 إن البعثتين الدبلوماسيتين الفرنسيتين في المدينتين الرئيسيتين في تركيا ستغلقان حتى إشعار آخر وتم إلغاء احتفالات كانت مقررة بمناسبة العيد الوطني لفرنسا في 14 يوليو/تموز لدواع أمنية.

وكان من المقرر أن تقيم القنصلية العامة الفرنسية في إسطنبول حفل استقبال ليل الأربعاء بمناسبة العيد الوطني بينما كان من المزمع إقامة احتفالات في مدينة إزمير المطلة على بحر إيجه غداً الخميس.

وأضافت السفارة في بيان "لدواع أمنية تم إلغاء حفلات الاستقبال المقررة في 14 يوليو في أنقرة وإسطنبول وإزمير" مشيرةً إلى أنها أخطرت السلطات التركية بالقرار وعلى اتصال وثيق معها.

وقال البيان "سفارة فرنسا في أنقرة وكذلك قنصليتها العامة في إسطنبول ستغلقان اعتباراً من الأربعاء 13 يوليو في الواحدة مساء (1000 بتوقيت جرينتش) حتى إشعار آخر."
كانت القنصلية العامة في إسطنبول قالت في وقت سابق إن معلومات تشير إلى "تهديدٍ خطير لخطط الاحتفال بعطلة 14 يوليو في تركيا."

وتواجه تركيا تهديداتٍ أمنية كثيرة بما في ذلك تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد الذي ألقي عليه باللوم في هجوم استهدف المطار الرئيسي في إسطنبول الشهر الماضي سقط فيه 45 قتيلاً ومئات الجرحى.