عالم يسمّي خنفساء باسم الرئيس الصيني والرقابة تحظرها.. فلماذا فعل ذلك؟

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

تعمل الرقابة الصينية على حجب كل إشارة لخنفساء جديدة مكتشفة أسميت على اسم رئيس البلاد زي جينبينغ وسط اندهاش وخيبة أمل العالم الأكاديمي الصيني الذي اكتشفها وسماها باسم الزعيم الصيني تيمناً وولاء له، حسب ما رصدته الغارديان البريطانية في 12 يوليو/تموز 2016.

فالخنفساء المسماة رايزودياستيس تيموانا زي اكتشفت في جزيرة جنوب الصين في محافظة هاينان على يد الصيني تشينغ- بين وانغ الذي يعمل مع الجامعة التشيكية لعلوم الحياة والتي مقرها براغ.

وكان وانغ قد أعلن اكتشافه في المجلة الدورية التي يشرف عليها أكاديمون متخصصون Zootaxa والتي تعنى بعلوم ممالك الحيوان وتصنيفاتها قائلاً "إنني أطلق عليها تسميتها تيمناً بالقائد د. زي جينبينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية لقيادته الحكيمة التي تجعل من وطننا الأم أقوى وأقوى."

وفي بحث يقع في 8 صفحات نشره شهر يونيو/تموز 2016 وصف وانغ اكتشافه بالتفصيل الدقيق مثل "اللمعة البراقة لجسمها.. والقسم التناسلي.. واليد متوسطة الطول والمتكورة قليلاً عند الأطراف".

وقال وانغ أنه معجب أيما إعجاب بصنائع الرئيس زي في الصين، حيث رأى في الخنفساء رمزاً لإنجازات القائد الشيوعي للبلاد.

وقال وانغ في رسالة إلكترونية "إن الريزودياستيس تيموانا فصيلة نادرة جداً وقد لا تصادفك ولا واحدة منها حتى بعد 10 جلسات لتصيدها في الحقول، كما أنها تتغذى بأكل الخشب العفن."

وشرح وجهة نظره في رسالته فقال "إنها استعارة وتشبيه بالرئيس زي جينبينغ الذي يعد شخصاً نادراً لا تلقى مثله سوى مرة كل قرن، خاصة طرق سيطرته على الفساد (بأكل العفن) التي ستسمح تدريجياً للفساد الصيني بالاضمحلال والاختفاء."

غير أن الرقابة الصينية بدأت تضيق الخناق على كل إشارة أو ذكرٍ لحشرة وانغ وتزيل أي صفحة تضمها من الإنترنت وفق ما قاله موقع China Digital Times الإخباري.

فالموقع الإخباري الذي يتّخذ من الولايات المتحدة مقراً ومركزاً ويتعقب أخبار الرقابة والحظر المفروضة في الصين ذكر على لسان السلطات قولها لوسائل الإعلام "على جميع المواقع الإلكترونية أن تجد مقالة Entomologists Report: Scholars Use ‘Daddy Xi’ to Name a New Type of Beetle (تقرير علماء الحشرات: العلماء يطلقون اسم "الأب زي" على نوع حشرة جديدة* وتحذفها هي وكل المعلومات الأخرى المتعلّقة بها."

أما "الأب زي" أو "بابا زي" فهو لقب شعبي أطلق تحبباً على الرئيس ذات مرة في إحدى الحملات الدعائية الرسمية بيد أنه لاحقاً خفَّ استخدامه كثيراً.

أما لو أجريت بحثاً عن اسم الحشرة الصيني على موقع Sina Weibo الذي هو منصة الصين للتواصل الاجتماعي، فقد أجري ذلك بالفعل يوم الثلاثاء 12 يوليو/تموز 2016 ولم يخرج البحث سوى بنتيجة عبارة عن رسالة تقول أنه ما من نتائج مطابقة للبحث نظراً لـ"قوانين وسياسات ذات صلة".

وليست خنفساء "زي" أول فصيلة يطلق عليها اسم رئيس دولة، ففي عام 2012 أطلق على عنكبوت من فصيلة جديدة اسم أبتوستيكس باراك أوباماي تيمناً بالرئيس الأميركي باراك أوباما، وكذلك اكتشفت عام 1999 بزاقة بحرية أسميت مانديليا ميروكورناتا تيمناً برئيس جنوب أفريقيا السابق نلسون مانديلا.

خبر الحظر نزل على وانغ نزول الصاعقة الذي قال "مرحباً يا فخامة الرئيس الحبيب زي! إنها خنفسةٌ نادرة، واسمها سيخلد إلى الأبد! إنه شرف عظيم!"

لكن بادرته قد "جرى تأويلها وتفسيرها بشكلٍ سيّئ عن قصد" كما قال.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.