اختفاء شخص تسلل من إسرائيل إلى قطاع غزة.. وحركة حماس ترفض التعليق

تم النشر: تم التحديث:
ISRAELS BORDER WITH THE GAZA STRIP
JACK GUEZ via Getty Images

أصبح شخص تسلل من إسرائيل إلى قطاع غزة في عداد المفقودين، وفق ما أعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء 12 يوليو/تموز 2016.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الرجل تسلق السياج الذي يفصل قطاع غزة عن إسرائيل.

وأوضحت متحدثة باسم الجيش: "اليوم رصد إسرائيلي وهو يعبر من إسرائيل إلى قطاع غزة. ويجري التحقيق في الحادث"، على حد تعبيرها.

وأكدت أن الأمر يتعلق بـ"إسرائيلي من أصل عربي"، حسب وصفها، لكنها رفضت تقديم المزيد من التوضيحات.

ورفض مسؤول في حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة التعليق على الأمر.

وتحظر السلطات الإسرائيلية على الإسرائيليين دخول قطاع غزة، خشية احتجازهم لمبادلتهم بمعتقلين فلسطينيين في سجون إسرائيل.

وتؤكد حماس أنها تحتجز حالياً 4 إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا في حرب صيف 2014 ويعتقد أنهما قُتلا.

وكان الإسرائيلي من أصل عربي هشام السيد اختفى العام الماضي في قطاع غزة. وتؤكد أسرته أنه يعاني من الفصام.

وهناك إسرائيلي آخر هو إبراهام مينغيستو المفقود منذ 2014. وتقول أسرته أيضاً إنه يعاني من اضطرابات عقلية.

وفي 2011 بادلت حماس أسيراً إسرائيلياً لديها اعتقلته في 2006 بأكثر من 1000 أسير فلسطيني في سجون إسرائيل.