ليس من فوائده المشي فقط.. "بوكيمون غو" يتحول لتطبيق مواعدة

تم النشر: تم التحديث:
POKEMON GO
other

حققت لعبة "بوكيمون غو" نجاحاً ساحقاً، حيث حققت شركة "نينتندو" للألعاب أرباحاً هائلة بلغت حوالي 7.5 مليار دولار خلال يومين فقط.

واستطاعت اللعبة تخطي شعبية بعض المواقع والتطبيقات الشهيرة، كتطبيق "تيندر" للتعارف، بل استطاع بشكلٍ ما تأدية نفس وظيفته.

وكانت شركتا نينتندو وNiantic، طرحتا الأسبوع الماضي اللعبة الجديدة المُعتمدة على تقنية الواقع المعزز بوكيمون جو Pokemon Go، التي تدور فكرتها حول دفع الناس للخروج من منازلهم والمشي مسافات طويلة من أجل اصطياد البوكيمونات التي تظهر ضمن اللعبة، والمتوافرة بشكل مجاني لأنظمة أندرويد وآي أو إس iOS.

وأفادت مجلة Cosmopolitan الأميركية بأن لعبة "بوكيمون غو" استطاعت التجميع بين الناس بشكلٍ عشوائي في المقاهي والحانات.

فعلى سبيل المثال، كتب أحد المستخدمين على موقع Reddit، أنه بينما كان يبحث عن بيضة بوكيمون في الشارع، قابل فتاة أخرى تلعب نفس اللعبة، وأجروا حواراً انتهى بعلاقة عاطفية.

جون سيو، 25 عاماً من ولاية نيوجيرسي، قال لصحيفة Wall Street Journal، إنه قابل فتاة أثناء اصطياد بوكيمون مع أصدقائه ودعاها للخروج معه لاحقاً، وأضاف سيو: "لم أقابل شخصاً غريباً من قبل، وشعرت أننا متصلين بهذا الشكل، إن الأمر أشبه بمشاركة اهتمامات الطفولة".

فيما قال العديد من رواد تويتر إنهم بالفعل ارتبطوا عاطفياً من خلال دعوة الأطراف الأخرى للذهاب إلى الخارج من أجل اصطياد بوكيمون.


سألت للتو للخروج في موعد لاصطياد بوكيمون، شكراً #PokemonGO من عشر سنوات دون صداقات بداخي.

لكي يخرجني من المنزل كي يتقدم لطلب يدي، سألتي إذا كنت أريد لعب #PokemonGo في الحديقة.

الشخص الذي كان يعمل في "Taco Bell" سألني إذا كنت أود الخروج معه من خلال قوله "هل تودين لعب Pokemon GO " معي، بعدها قلت له أنني تبع فريق "Team Mystic" (فريق داخل اللعبة)

- هذه المادة مترجمة ومحررة من موقع Cosmopolitan، للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.