ميركل متعجّلة لمعرفة نوايا بريطانيا بعد نتائج الاستفتاء

تم النشر: تم التحديث:
ANGELA MERKEL
ASSOCIATED PRESS

طلبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من بريطانيا أن توضح "بسرعة" ما تعتزم القيام به بعد تصويت مواطنيها لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، في وقت تخلف تيريزا ماي الأربعاء ديفيد كاميرون على رأس الحكومة البريطانية.

وقالت ميركل مساء الاثنين 11 يوليو/تموز 2016، لدى استقبالها أفراد السلك الدبلوماسي العاملين في ألمانيا في حفل سنوي في ميسيبرغ قرب برلين "سيترتّب على بريطانيا أن توضح بصورة سريعة كيف تريد أن تحدد مستقبل علاقتها مع الاتحاد الأوروبي".

وأكدت مرة جديدة أن على الحكومة البريطانية أن تبادر إلى إبلاغ الاتحاد الأوروبي رسمياً بعزمها على الخروج من التكتل من أجل الشروع في تنفيذ الآلية.

ويأمل العديد من شركاء بريطانيا الأوروبيين على ضوء اتضاح المشهد السياسي في بريطانيا مع رحيل كاميرون وحلول تيريزا ماي محله، أن تقدم لندن رسمياً طلب الخروج، ما سيسمح بتبديد الغموض المخيم حالياً على الوضع.

ورأت ميركل أن التصويت لخروج بريطانيا يشكل "انفصالاً مريراً"، مضيفةً "لكن لدي الثقة بأن الاتحاد الأوروبي لديه ما يكفي من القوة لتحمّل هذا الانشقاق".

واعتبرت أن الجدل القائم حالياً حول ما إذا كان يتحتّم تعزيز صلاحيات أوروبا المركزية أو التخفيف منها بهدف إعادة تحريك المشروع الأوروبي، لا يكفي للقيام بنهضة داخل الاتحاد. وقالت "إننا بحاجة إلى أوروبا ناجحة"، لا سيما في مجال البحث والابتكارات.