باسم يوسف لوزير الخارجية المصري: ما رمتش الريموت في وشه ليه اعتبره ميكروفون الجزيرة يا أخي!

تم النشر: تم التحديث:
YYS
social media

لاقت زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى إسرائيل استهجاناً كبيراً في الأوساط المصرية خاصةً من قبل الرافضين للنظام الحكام.

وكان أبرز المعلقين على ما تم في الزيارة الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف حينما شاهد يوسف وزير الخارجية المصري بصحبة رئيس الوزراء الإسرائيلي أثناء مشاهدتهما لمباراة نهائي بطولة أوروبا 2016.

وقال يوسف على حسابه الرسمي بفيسبوك الاثنين 11 يوليو/ تموز 2016 متهكماً: "ما رمتش الريموت في وشه؟ اعتبره ميكروفون الجزيرة يا أخي، بس إحنا اللي خونة برضة مش كده؟.

yyy

وكان وزير الخارجية المصري قد قام سابقاً بإلقاء ميكروفون قناة الجزيرة الإخبارية أكثر من مرّة أبرزها أثناء إحدى الاجتماعات الخاصة بمفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

ويزور شكري إسرائيل لأوّل مرة منذ 2007.

وقال وزير الخارجية المصري إن هذه الزيارة تأتي في توقيت مهم وحرج تمرّ به منطقة الشرق الأوسط، خاصةً فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

وتأتي هذه الزيارة بعد أقل من أسبوعين على عودة العلاقات الإسرائيلية التركية والتي شهدت توتراً كبيراً بين أنقرة وتل أبيب استمر لأكثر من 6 سنوات.

وبحسب محليين فإن زيارة شكري هذه لإسرائيل تأتي في إطار خشية القاهرة من سحب أنقرة ملف القضية الفلسطينية من تحت أقدامها.

وتشهد العلاقات المصرية التركية توتراً كبيراً بسبب رفض أنقرة " الانقلاب العسكري" على الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، فيما تعتبر القاهرة أن ما حدث في 3 يوليو/تموز 2013، هو تصحيح مسار ثورة 25 يناير 2011 برغبة شعبية، وليس انقلاباً عسكرياً.