كادت أن تموت أمامها.. شاهد كيف أنقذت سيدة محجبة ابنتها الصغيرة من الدهس في بريطانيا

تم النشر: تم التحديث:
BRITISH
dailymail

أظهر أحد مقاطع الفيديو نجاة طفلة صغيرة من الموت بعد أن كانت على وشك أن تُدهس بواسطة سيارة تقودها سيدة خرقاء.

كانت الطفلة الصغيرة تسير عبر ممر المشاة بالقرب من الساحة الخضراء فى برمنغهام وذلك عندما قام سيدة خرقاء تستقل سيارة نيسان ميكرا بكسر الإشارة الحمراء.

تمكنت والدة الطفلة من رصد السيارة المسرعة الأمر الذي مكّنها من سحب طفلتها للخلف لتفادي السيارة التي كانت على وشك دهسها.

وأظهر مقطع الفيديو الذي تبلغ مدته 12 ثانية، والذي التُقط بعد ظهيرة يوم 6 يونيو/حزيران الماضي، كيف أن الأم المفزوعة، والتي كانت ترتدي ثوباً طويلاً وحجاباً، تمكنت من سحب طفلتها للخلف في اللحظة الأخيرة بعد رصدها للسيارة المسرعة.

قالت ستيفاني هيغينز، البالغة من العمر 34 عاماً التي التقطت مقطع الفيديو بواسطة "داش كام" – وهي كاميرا يتم تثبيتها لمراقبة كل ما يحدث على الطريق – وهي موجودة داخل سيارتها "بي إم دبليو"، إنها استخدمت بوق سيارتها كإجراء تحذيري، وذلك عند رصدها إحدى السيدات تقود سيارة نيسان بسرعة جنونية.

وأضافت هيغنز: "لقد خففت من سرعة سيارتي وتوقفت بسبب تحول إشارة المرور للون الأحمر".

واستطردت قائلة: "عندما نظرت فى مرآة سيارتي لاحظت أن شخصاً ما يقود سيارة ميكرا بسرعة جنونية تبين عدم وجود النية لديه لإبطاء السيارة، لذلك استخدمت بوق سيارتي لتنبيه المارة بذلك الأمر لكنني أعتقدت أني فعلت ذلك بعد فوات الأوان".

وأردفت: "لحسن الحظ أن الأم تمكّنت من رصد السيارة، التي كانت تسير بسرعة تفوق 30 ميلاً في الساعة، في اللحظة الأخيرة، الأمر الذي مكّنها من سحب طفلتها للخلف قبل لحظات بسيطة من حدوث التصادم".


صدمة ودهشة


هيغنز تابعت في تصريحها أنه " من المؤكد أن الأمر كان ليصبح كارثياً إذا ما تم دهس الطفلة الصغيرة، فالعديد من الأشخاص يسمحون لأطفالهم بالعبور بمجرد أن تتحول الإشارة للون الأخضر، ولحسن الحظ أن الأم كانت على مقربة من ابنتها وبالتالي تمكنت من سحبها".

وأضافت: "لقد أصيبت الأم بنوع من الصدمة الممزوجة بالدهشة في أعقاب هذا الأمر، لذلك فإنني انتظرت قليلاً كي أتأكد من أنها عبرت الطريق بأمان".

وتابعت: "لم تظهر سائقة السيارة أية إشارة تدل على أن لديها النية للتوقف. وحتى لو حاولت فعل ذلك فإنني أعتقد أنها كانت ستدهسهم على أية حال بسبب السرعة الجنونية التي كانت تقود بها".

وفى سياق متصل، قالت هيغنز إن هناك دار لحضانة للأطفال بالقرب من ذلك المكان، الأمر الذي يُنذر بوقوع العديد من الحوادث إذا ما تكررت هذه المسألة.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.