أول رجل بالعالم يرفع نصف طن بالهواء.. شاهد تجربته المميتة وماذا حل به؟

تم النشر: تم التحديث:

أصبح إيدي هول هو الشخص الأول على مستوى العالم الذي يتمكن من رفع 500 كيلوغراماً، لكنه فقد الوعي بعد ذلك إثر انفجار الأوعية الدموية في دماغه.

وتمكن رجل Stoke-on-Tent القوي، الملقب بالوحش، من تحقيق هذا الإنجاز المذهل في ساحة ليدز أثناء نهاية الأسبوع، لكنه اعترف أيضاً أنه أوشك على الموت، حسبما نشرت صحيفة Daily Mail البريطانية.

رفع هول في البداية 465 كيلوغراماً، لكن اثنين من منافسيه تمكنوا من القيام بالمِثل، مما دفعه لزيادة الوزن المرفوع مرة أخرى.

التقط هول نفس عميق أمام الحشد الصاخب، كما ظهر في الفيديو، تأهباً لهذا التحدي الضخم، ولم يضيع المزيد من الوقت إذ أثار حماسة الجمهور الشديدة بعدما تمكن من تحقيق رقم قياسي عالمي برفعه نصف طن متري.

ما أثار القلق هو سقوطه على ركبتيه بعد هذه الرفعة، وهو ما دفع فريقه وأعضاء المنافسة للإسراع إليه.

عانى هول من انفجار الأوعية الدموية في دماغه ومن نزيف الأنف بعد نجاحه في رفع هذا الوزن، لكنه وقف على قدميه سريعاً بعد ذلك.

وبحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية، تحدث هول (28 عاماً) إلى Yorkshire Post قائلاً "قتلني هذا تقريباً. الضغط على جسدي كان سريالياً، مما أفقدني وعيي. نزفت أنفي أيضاً. ليس من الصحي القيام بأمر مشابه لذلك".

كما أضاف "لكنني فعلته. أنا متأكد من وجوده في كتب التاريخ لفترة طويلة من الوقت. هذا الشعور العظيم المشابه لأول رجل على القمر وأول من ركض ميلاً في أقل من أربعة دقائق. الآن أنا أول من يرفع نصف طناً مميتاً. إنه أمر عظيم وأنا سعيد بكوني جزء منه".

الآن يضع هول، المتزوج من ألكساندرا وله طفلان: ليلى (8 أعوام) وماكسيمام (4 أعوام)، عيناه على مسابقة الرجل الأقوى في العالم.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.