وزير تركي: الجنسية للسوريين الأكفاء ومن هم بلا جرائم والعدد مفتوح

تم النشر: تم التحديث:
REFUGEES IN TURKEY
Anadolu Agency via Getty Images

صرح وزير الجمارك والتجارة التركي "بولنت توفنكجي"، الاثنين 11 يوليو/تموز 2016، بعدم وجود رقم معين لعدد السوريين الذين من الممكن منحهم الجنسية التركية، مشيراً إلى أن التركيز في عملية التجنيس يتم في هذه المرحلة على الأشخاص ذوي الكفاءات وغير المتورطين بجرائم.

وأضاف توفنكجي أن الحكومة والشعب التركي بذلا كافة الجهود لكي لا يشعر اللاجئون السوريون أنهم غرباء، مشيراً أن بإمكان أي سوري الحصول على الجنسية التركية في حال إيفائه المعايير والشروط المحددة.

وبين الوزير التركي أن الحكومة عاقدة العزم على تفعيل آلية منح السوريين الجنسية، للمساهمة في دخول أصحاب الكفاءات منهم إلى سوق العمل، وتعزيز اعتمادهم على أنفسهم، وبالتالي إشراكهم في المساهة بالاقتصاد التركي، انطلاقاً من تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان بهذا الصدد.

وفي رده على انتقادات المعارضة، أكد توفنكجي على "ضرورة النظر إلى السوريين الذين سيتم تجنيسهم على أنهم قيمة مضافة ستسهم في الاقتصاد والقوى العاملة"، مشدداً على أهمية تجنب عمليات توجيه الرأي العام "القبيحة وغير الواقعية"، التي تسعى لإظهار تلك الشريحة من السوريين على أنها "ستسلب قوت يوم الأتراك".

كما شدد الوزير على أن المعارضة التركية لم تقدم أي مقترح بنّاء فيما يتعلق بوضع السوريين في تركيا، مؤكّداً على ضرورة أن لا تكون هناك أي مفاهيم مغلوطة بخصوص حصول السوريين على الجنسية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن مطلع الشهر الجاري إلى وجود سوريين يرغبون بالحصول على الجنسية التركية، مبينّاً أن وزارة الداخلية اتخذت خطوات من شأنها تسهيل ذلك، وقال "سنعمل على إتاحة إمكانية حصولهم على الجنسية، من خلال مكتب أسسته وزارة الداخلية لهذا الغرض"