"لماذا ضربتم الكلب؟".. سؤالٌ يتسبّب في مقتل سوري وتركي تشاجرا وسط تركيا

تم النشر: تم التحديث:
GDGG
social media

"لماذا ضربتم الكلب؟".. كان هذا السؤال الذي طرحه مواطنٌ تركي على مجموعة شباب سوريين، سبباً في اشتباك بينهم انتهى بمقتل شحصين وإصابة 3 أشخاص في مدينة كونيا وسط البلاد.

صحيفة "صباح" التركية ذكرت أن الشباب السوريين وأثناء تجوّلهم الأحد 10 يوليو/تموز 2016 في أحد أزقة مدينة كونيا ضربوا كلباً، ليحتجَّ عليهم شابٌّ تركي يُدعى محمد بيركتار.

وأضافت الصحيفة أن الملاسنات بين الطرفين على إثر الحادث تحوّلت إلى اشتباك بينهم بالسكاكين، ما أسفر عن مقتل الشاب التركي وأحد السوريين بسبب طعنات في القلب، بعد أن نقلا رفقة 2 آخرين إلى المستشفى.

ومن أجل الانتقام لمقتل ابنهم، حاول أقارب بيركتار الهجوم على المشفى الذي يتواجد فيه المصابان السوريان، لكن الشرطة وقوات مكافحة الشغب منعتهم باستخدام الغاز المسيل للدموع.


ومن أجل حمايتهما، قامت الشرطة بإخراج الجريحين السوريين من البوابة الخلفية للمشفى، وقد أشارت مصادر أمنية إلى أنه تم اعتقال 15 شخصاً على ذمة التحقيق من بينهم 8 سوريين على علاقة بالحادث.