رغم تقارب الإيرادات.. فيلم السقا "الهندي" يتراجع أمام "جحيم في الهند" لمحمد إمام

تم النشر: تم التحديث:
MOVIE
HuffpostArabi

على طريقة الأفلام الهندية الطويلة يعرض فيلم "من 30 سنة" حالياً في مصر ومعظم الدول العربية، حيث تبلغ مدة عرضه 2:45 ساعة، وقد اقترب من تحقيق المليون الـ 9 في خامس يوم من عرضه بالسينمات بحسب تقارير صحافية مصرية.

وجاء في موقع "فيتو" الالكتروني أن الفيلم الذي يؤدي دور بطولته أحمد السقا ومنى زكي، يكون بهذه الحصيلة قد رفع سقف المنافسة بينه وبين الأفلام الأخرى التي تتنافس معه في نفس الموسم.

وتدور أحداث "من 30 سنة” حول أفراد عائلة الطيب الذين يتنازعون فيما بينهم للانفراد بميراث الجد، ويتمكن الطمع والجشع من قلوبهم، حتى يدخلوا في صراع يسقط فيه 9 قتلى.



ورغم الإيرادات الممتازة، لا يزال "من 30 سنة" يراوح مكانه في المركز الثاني بعد فيلم يحمل نكهة هندية أيضاً وهو فيلم "جحيم في الهند" من بطولة محمد عادل إمام الذي يتصدر إيرادات أفلام الموسم السينمائي لعيد الفطر، حيث حافظ على المركز الأول الذي احتله منذ أول أيام عرضه وبلغت حتى الـ 9 من يوليو/تموز 13 مليوناً و600 ألف جنيهاً.


أسباب التراجع


ولا يعتبر "من 30 سنة" خاسراً من الناحية التجارية، إلا أن تراجع فنّان بحجم أحمد السقا ومعه منى زكي ومشاركة ميرفت أمين في هذا الموسم له ما يبرره.

فقد كشف تقرير نشرته صحيفة "اليوم السابع" أن هناك 3 أسباب أدّت إلى عزوف الناس عن مشاهدة الفيلم، لصالح فيلم محمد عادل إمام، لخصّها أصحاب دور العرض فيما يلي:

- طول مدة الفيلم التي اقتربت من 3 ساعات، وهو ما لا يناسب جمهور العيد، ولا أصحاب دور العرض، "قد تصل فترة العرض إلى 3 ساعات وربع أو ونصف بعد مراعاة فترة تنظيم دخول الجمهور إلى القاعة وخروجه منها ووقت الاستراحة وهو الوقت الذي يكفي لعرض حفلتين من أي فيلم آخر منافس له" حسب التقرير.

وهذه النقطة بالذات أثارها النجم السقا في تعليق له على فيسبوك، شارك من خلاله أيضاً مقالاً عن تجربة صحافي حاول شراء تذكرة لحضور الفيلم في داري عرض بوسط القاهرة، دون جدوى، حيث قيل لهم من قبل القائمين على دور العرض أن الفيلم سيعرض بعد العيد.





- نوعية "من 30 سنة" الذي ينتمي للتشويق والإثارة والغموض، في حين أن أغلب جمهور العيد يفضل مشاهدة الأفلام الكوميدية، حيث قال الناقد وليد سيف لـ "الدستور"، إن موضوع "الفيلم معقد. في أجواء مقبضة غير مناسب لموسم لعيد"، موضحاً أن هذه الأنواع من الأفلام إذا لم يكن يحمل مضموناً مهماً وقيمةً حادةً يصبح مجرد تعذيب للمشاهد.



- ارتباط العائلات بأعمال الممثلة ياسمين عبد العزيز بطلة فيلم "عصمت أبو شنب" المعروض أيضاً في العيد، والتي تعتبرها العائلة المصرية "الاختيار الأمثل الذي يجتمع فيه خفة الظل مع السينما النظيفة" .

كما يميز هذا العامل أيضاً فيلم "جحيم في الهند" الذي أشادت به الناقدة سارة إبراهيم في مقال نشر في صحيفة "الفجر" تحت عنوان "محمد إمام يستعرض قوته على (السقا) ويهزم شعبية محمد رمضان".

وهو مقال أعاد محمد إمام نشره على صفحته على فيسبوك - رغم اعتراضه على المانشيت -، مؤكداً أن السقا أول من هنأه.





وأخيراً لا بد من الإشارة إلى أن فيلم "من 30 سنة" وحسب أصحاب دور العرض، سيشهد إقبالاً أكبر بعد انتهاء إجازة عيد الفطر، لاختلاف نوعية جمهوره الذي ينتظر انتهاء زحام العيد.

وكان إمام قد نشر قبلها صورة جمعته بالسقا على انستغرام، قدم فيها فيما يشبه الاعتذار عن نجاحه.

واختتم رسالته قائلاً، "أنا بحبك.. ومبروك النجاح العظيم لفيلمك الجديد ومن نجاح لنجاح دائماً يا حبيبي".


انا هقول حاجة لوجه الله و ربنا شاهد علي كلامي ... انا طول عمري بحب أحمد السقا جداً و بعتبره بجد زي أخويا الكبير ... هو الممثل الوحيد في جيلة اللي حضرت له تقريباً كل أفلامة في السينما من كتر حبي فيه ... لما ابتديت امثل كان من امنيات حياتي إني اشتغل معاه ... و من اكتر المرات اللي فرحت فيها لما هو اللي اخترني بنفسة علشان أعمل دور أخوه الصغير في مسلسل خطوط حمرا اللي مازال من اكتر الأدوار اللي بحبها و فرقت معايا في شغلي علشان خاطر وقفت قدام احمد السقا ... انا بحبك اوي يا سقا و مبروك النجاح العظيم لفيلمك الجديد و من نجاح لنجاح دايماً يا حبيبي ❤️

A photo posted by Mohamed Emam (@mohamedemam_official) on