لهذا السبب.. عائلة جندي إسرائيلي "قاتل" تتلقّى التبرّعات على الإنترنت

تم النشر: تم التحديث:
ALAIOR AZARIA
social media

تبرع إسرائيليون بأكثر من 122 ألف دولار أميركي، للدفاع عن جندي إسرائيلي، قتل فلسطينياً جريحاً بإطلاق النار عليه في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، في مارس/آذار الماضي.

وجاءت هذه التبرعات لصالح الجندي "أليؤر أزاريا"، بعد ساعات على إطلاق عائلته الأحد 10 يوليو/تموز 2016، موقعاً إلكترونياً لجمع التبرعات، سيبقى يعمل 30 يوماً.

وليس من الواضح بعد حجم التبرعات الذي ستصل إليه هذه الحملة عبر الموقع.

ويخضع الجندي الإسرائيلي للمحاكمة، بعد أن نشر مركز المعلومات الإسرائيلي لحقو ق الإنسان في الأراضي المحتلة "بتسيلم"، شريط فيديو يظهره وهو يطلق النار على رأس عبد الفتاح الشريف، في مدينة الخليل، والذي كان ملقىً على الأرض، بعد إصابته لاتهامه بمحاولة طعن جندي إسرائيلي.

وتضمن الموقع تسجيلاً لوالدة ووالد الجندي، يطلبان المساعدة المالية في الدفاع عن الجندي الذي يواجه تهمة "التسبب بالقتل".

وقالت والدة الجندي في الشريط: "أتوجه إليكن، أيتها الأمهات، ساعدنني رجاءً على إعادة ابني إلى المنزل".

وأضافت: "الدفاع في المحكمة يتطلب ثروة، وفي حالتنا فإنه لا يمكننا توفير المبالغ المطلوبة".

وتبدأ التبرعات من 13 دولاراً يحصل مقابلها المتبرع على شهادة تقدير من العائلة، ومن يدفع 26 دولاراً يحصل على رسالة شكر من العائلة.

أما من يدفع 52 دولاراً، فيحصل على قميص "تي شيرت" عليه عبارة "متّحدون، شعب إسرائيل حي"، في حين أن من يدفع 65 دولاراً يحصل على القميص وشهادة تقدير.

وتقول صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، على موقعها الإلكتروني إن 4 محامين يترافعون عن الجندي في المحكمة.

ولم يتحدّد حتى الآن موعد إصدار الحكم على الجندي الإسرائيلي.