تعرّف على مهندس الاتصالات الذي قاد البرتغال لأوّل بطولة كبرى في تاريخها

تم النشر: تم التحديث:
FERNANDO SANTOS
Reuters Staff / Reuters

أصبح البرتغالي فيرناندو سانتوس أول مدرب برتغالي يقود منتخب بلاده للفوز ببطولة كبرى (كأس العالم، أمم أوروبا)، وذلك بعدما قاد منتخب بلاده للتتويج بلقب كأس بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم التي أقيمت مؤخراً بفرنسا للمرة الأولى بعد الفوز على أصحاب الأرض والجمهور في النهائي بهدف نظيف.

واللافت للنظر أن سانتوس هو في الأصل مهندس اتصالات حيث حصل على شهادة في هندسة الاتصالات قبل الاتجاه إلى عالم الساحرة المستديرة.

وتم تعيين سانتوس (61 عاماً) كمدير فني للبرتغال منذ عامين، وتحديداً عام 2014 خلفاً لباولو بينتو، الذي تمت إقالته لسوء النتائج، لتكون هذه التجربة هي الثانية لسانتوس على المستوى التدريبي للمنتخبات.

وسبق لسانتوس قبل هذه التجربة أن تولى تدريب المنتخب اليوناني بين عامي 2010 و2014، خلفاً للألماني أوتو ريهاجل.

وقاد سانتوس اليونان إلى الدور ربع النهائي في يورو 2012، ودور الـ16 في كأس العالم 2014 لأول مرة في تاريخهم قبل أن يرحل بنهاية عقده ويتجه لإنقاذ منتخب بلاده من الضياع.

وبالفعل، نجح سانتوس في إعادة الهيبة للبرتغال سريعاً فتأهل إلى اليورو متصدراً مجموعته في التصفيات بسبعة انتصارات وهزيمة وحيدة.

قاد البرتغال إلى نهائي البطولة بفوز وحيد فقط طوال طريقه نحو اللقب حيث كان ذلك في نصف النهائي على حساب "ويلز" بهدفين نظيفين، بينما بقية مباريات الفريق انتهت بالتعادل في مرحلة المجموعات بعد تعادله في ثلاث مباريات مع آيسلندا بهدف لكل منهما ثم مع النمسا سلبياً، وأخيراً مع المجر بثلاثة أهداف لكل منهما.

وواجهت البرتغال صعوبة بالغة في دور الـ 16 أمام كرواتيا، حيث انتهت المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل السلبي، ليخوض الفريقان شوطين إضافيين، ويتمكن نجوم البرتغال من تسجيل هدف الفوز في الشوط الإضافي الثاني.

وصعدت البرتغال لدور الثمانية (ربع النهائي) لتخوض مباراة دراماتيكية أمام بولندا، حيث انتهى الوقت الأصلي والشوطان الإضافيان بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، ليتم اللجوء إلى ركلات الترجيح، التي حسمها رونالدو وزملاؤه بنتيجة 5-3.

وفي المربع الذهبي، خاض المنتخب البرتغالي مواجهة صعبة أمام نظيره الويلزي الحصان الأسود في البطولة، ليتغلب عليه بهدفين دون رد، ليكون هذا الفوز، هو الأول للبرتغال في النسخة الحالية يحسمه في الوقت الأصلي دون خوض شوطين إضافيين.

وإجمالاً، فإن سانتوس بتتويجه مع البرتغال بلقب اليورو، يكون قد رفع غلته من البطولات والألقاب إلى 7 بطولات، 5 بطولات حققها مع فريق بورتو عندما تولى تدريبه في الفترة من 1998 إلى 2001، وبطولة كأس اليونان عندما كان مدرباً لأيك أثينا في عام 1988.