ثورٌ يقتل مصارعاً على الهواء مباشرة.. تنويه: الفيديو يحوي مشاهد عنيفة

تم النشر: تم التحديث:

قُتِل مُصارع الثيران الإسباني فيكتور باريو، السبت 10 يوليو/تموز، أثناء عرضٍ لمصارعة الثيران بمهرجان بامبلونا بإسبانيا.

وحسب ما نقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية، فقد لقي المُصارع البالغ من العمر 29 عاماً مصرعه عندما اخترق قرن الثور صدره أمام المُشاهدين، خلال عرض مصارعة بمدينة تيرويل شرقي إسبانيا.

الموقعُ الإلكتروني التابع لحلبة لاس فينتاس لمُصارعة الثيران بمدريد، التي بدأ فيها باريو كمصارع ثيران متدرب عام 2010، أكد موته بينما كانت وسائل الإعلام تنقل الصراع على الهواء مباشرة. وهو أول مُصارع ثيران إسباني يموت بالحلبة منذ مطلع القرن الـ21.

في نفس المهرجان أيضاً قُتِل إسبانيٌ آخر يبلغ من العمر 28 عاماً، في قرية بيدريجوير بالقرب من فالنسيا، أثناء جري أحد الثيران بالشوارع الضيقة، حيث اخترق قرن الثور رئته وقلبه، بينما كان يحاول مساعدة عدّاء آخر.

ويلقى أُناس حتفهم كل عام خلال المهرجانات الصيفية التي تشمل عروض الثيران التي تُنظمها مدن إسبانية.

ويجذب مهرجان سان فيرمين، الذي يشهد مطاردة الثيران للعدائين المُرتدين للأزياء الحمراء بشوارع مدينة بامبلونا، آلاف المُحتفلين من إسبانيا وخارجها، لحضور الفعاليات التي تستمر 9 أيام.

وخلال مُطاردات أمس السبت، نُطِح رجلٌ ياباني يبلغ من العمر 33 عاماً في صدره، وشخصٌ إسباني يبلغ 24 عاماً في ذراعه، فيما أُصيب 12 آخرون بجروح طفيفة، بحسب موقع الحكومة المحلية.

وقال المُتحدث باسم المهرجان إن الرجل الياباني يرقد في المستشفى بحالة مُستقرة.

وخلال 4 دقائق من المطاردات بمدينة بامبلونا، التي شهدت انطلاق 6 ثيران من مزرعة خوسيه إسكولار، أثار واحد منها انفصل عن البقية حالة من الذعر بين المُشاركين.

مطاردة الثيران اليومية تمتد لمسافة 825 متراً من الشوارع الضيقة في بلدة بامبونا القديمة، وتبدأ في تمام الساعة الثامنة صباحاً (السادسة بتوقيت غرينتش)، وتستغرق عادة من 3 إلى 5 دقائق، ويشمل المهرجان 8 سباقات على مدار فتره انعقاده.