قنابل دخان واعتقالات وإغلاق شوارع.. المظاهرات تتواصل في مدن أميركية لليوم الثالث

تم النشر: تم التحديث:
MZAHRTNYWYWRK
مظاهرة نيويورك | social media

أغلقت الاحتجاجات على قتل الشرطة رجلين من السود في لويزيانا ومينيسوتا طرقاً رئيسية في عدد من المدن الأميركية يوم السبت 9 يوليو/تموز، وأدت إلى اعتقالات، لكنها ظلت سلمية إلى حد كبير على الرغم من أن احتجاجاً في باتون روج شهد اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة.

ولم تعرقل المخاوف بشأن السلامة الاحتجاجات بعد قيام مسلح بقتل 5 من رجال الشرطة في دالاس يوم الخميس، واستمر القائمون على تنظيم المسيرات في الترتيب لاحتجاجات في المدن الكبرى مثل واشنطن ونيويورك ومدن أخرى.

وهذا هو اليوم الثالث للمظاهرات واسعة النطاق ضد استخدام الشرطة القوة في أعقاب إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل فيلاندو كاستيل (32 عاماً) قرب سانت بول بولاية مينيسوتا وألتون سترلينغ (37 عاماً) في باتون روج بولاية لويزيانا.

وأثار الحادثان التوترات العرقية التي اندلعت مراراً في مختلف أنحاء البلاد عام 2014 في أعقاب مقتل مايكل براون، وهو مراهق أسود غير مسلح على يد ضابط شرطة أبيض في فيرجسون بولاية ميزوري.


قنابل دخان واعتقالات


وفي مساء السبت أغلق مئات المتظاهرين طريقاً يربط مينيابوليس باسنت بول، ما أدى إلى عرقلة حركة المرور لنحو ساعتين.

وعلى الرغم من التحذيرات بتفريق المتظاهرين قالت شرطة سانت بول إن المتظاهرين رشقوا الشرطة بالزجاجات والحجارة، ما أدى إلى إصابة 3 على الأقل. وبعد ذلك بدأت الشرطة في الاعتقالات واستخدمت قنابل الدخان لتفريق الحشد.

وقال متظاهرون إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت الرصاص المطاطي.


مسلحون في الشوارع


وشهدت مسيرة في باتون روج مصادمات بين شرطة مكافحة الشعب ونشطاء، وحمل بعضهم البنادق إذ يسمح القانون في لويزيانا بحمل السلاح علناً. وقال متحدث باسم الشرطة إنه تم اعتقال عدد من الأشخاص ومصادرة سلاحين خلال المواجهات.

وبعد مواجهات قصيرة تواصلت في المساء قامت شرطة مكافحة الشغب باعتقال عدد من الأشخاص.

وجرت أيضاً احتجاجات يوم السبت في ناشفيل، وأغلقت الاحتجاجات لفترة وجيزة طريقاً سريعاً ونظمت احتجاجات أيضاً في إنديانابوليس.

وذكرت وسائل إعلام أن مسيرة في سان فرانسيسكو أغلقت طريقاً سريعاً لبعض الوقت.

وقام مئات المتظاهرين بمسيرة من مبنى البلدية إلى يونيون سكوير في نيويورك. وارتفع عدد المتظاهرين إلى 1000 وأغلقوا طريقاً رئيسياً.

وقالت شرطة نيويورك إنها اعتقلت نحو 12 محتجاً بسبب إغلاق طريق رئيسي في المدينة.