رزقت بمولود؟ مبروك.. إليك أفضل 5 كتب عن الأمومة والأبوُّة!

تم النشر: تم التحديث:
CHILDREN
Hemera Technologies via Getty Images

مُنذ اللحظة الأولى التي يعرف فيها الآباء أنهم على وشك استقبال طفل جديد إلى عالمهم، يبدأون في التفكير عن حياة هذا الطفل، وعن أنسب الخيارات التي يُمكن اتخاذها لتوفير حياة أفضل له، وأفضل وسائل تربيته، فيهرعون إلى المكتبات؛ ليبدأوا في البحث بجديّة عن الكُتب المُفيدة في التربية، التي مِن شأنها أن تُطلِعهم على العالم الجيد الذي يدخلون إليه للمرّة الأولى في حياتهم.

العديد مِن الكُتُب تحمل عنواناً كاذباً، وبعضها لا يُقدِّم إلّا طريقة واحدة للتعامل مع كُل الأطفال، ويرى الأمهات أيضاً مُتشابهات لا فرق بينهن، وهذا أمر خاطئ بالطبع.

لهذا، جمعنا لكم أفضل 5 كُتب، على المُقبلين على الإنجاب أن يقرأوها؛ لتُساعدهم على فهم طبيعة الأمر، وأفضل الطُرق للتعامُل مع الأطفال حديثي الولادة.


1- Brain Rules for Baby: How to Raise a Smart and Happy Baby from Zero to Five




children

الكثير مِن الكُتب تتحدّث حول كيفية تغذية طفلك بطريقة صحيحة، وإعطائه الاهتمام والحُب والرعاية اللازمة، لكن القليل منها ما يجعل تكوين دماغ الطفل وطريقة تفكيره مِن الأولويات للأمهات، والآباء بالنسبة لحديثي الولادة.

اعتمد مؤلف الكتاب جون ميدينا بشكل أساسي على الحقائق، والأرقام، والدلائل العلميّة، التي يجب أن يطّلع عليها كُل أب وكُل أم قبل الإنجاب، وميزته أيضاً أنّه يُجاوب على الأسئلة التي يطرحها الآباء عن كيفية جعل أطفالهم يتقدّمون في الدراسة، وما هي الأسس التي يجب عليهم الاعتماد عليها ليكونوا واعدين في المُستقبل.

صفحة الكتاب على موقع “غود ريدز” من هنا.

لمُشاهدة بعض مِن فيديوهات جون ميدينا عن التربية، اضغط هُنا


2- New Toddler Taming: A Parent's Guide for the First Four Years


لن تجد أزواجاً مرّوا بتجربة الإنجاب مِن قبل، إلا وتجدهم يطرحون نفس التساؤلات، عن كيف تحوّل المخلوق الصغير الجميل الذي لا حول له ولا قوّة، صاحب الابتسامات التي يشرق بها عالمهم، إلى طفلٍ شرس، مُرتفع الصوت، باكٍ دائماً، وُمتنمّر؟ على مَن يقع الخطأ، ومَن هو المسؤول عن هذا الأمر؟ وكيف يُمكن تصحيح الوضع؟

يُجيب عن هذه التساؤلات كريستوفر غرين في كتابه، الذي وُجِّه خِصّيصاً لآباء القرن الـ 21، الذين ازدادت عليهم ضغوط الحياة المُختلفة، ويوضِّح أن على الآباء والأمهات ألّا يفزعوا حين يرون أطفالهم في السنوات الأربع الأولى يقومون بسلوكيّات ليست مِن شيمهم، ويُقدِّم نصائح عن كيفيّة تقويم سلوكهم، ورعايتهم الرعاية الكاملة الذهنيّة مِنها، والنفسيّة، وأيضاً الماديّة مثل: النوم والتغذية.
صفحة الكتاب على موقع "غود ريدز" من هنا.


3- Eco-Baby: A Guide to Green Parenting


بات الجميع يسمع مؤخراً عن مُصطلح "صديق للبيئة"، وعن الحميات الغذائيّة التي تُشجع الإنسان على تناول الخضراوات، والفواكه، وكُل ما هو طبيعي حتّى نُحافظ على كوكبنا، ولكن مِن الغريب أن نجد أحدهم يُخصص كتاباً كاملاً عن إنجاب "صديقٌ للبيئة".

الكتاب الذي ألّفته سالي جين هال، يُظهر للآباء، ويُساعهم على اتخاذ القرارات الأخلاقيّة اللازمة، أثناء قيامهم بتربية طفلهم، والعناية به، عن طريق اختيار مُستلزمات طفلهم مِن شركات تسعى للحفاظ على الكوكب، لا لتدميره. ويُساهِم الكتاب أيضاً في أن يقدِّم للآباء فرصة، ويُمهِّد لهم الطريق لكي يجعلوا حياة أطفالهم حياة صحيّة.

مِن ضمن النصائح التي وُجِّهت للآباء والأمهات، هي أن يأخذ الطفل القَدر الذي يكفيه ويلزمه مِن الرضاعة الطبيعيّة، وتجنُّب الألبان المُصنّعة، وأن يعتمد الأهل على شراء ألعاب لا تضر بالبيئة، وأيضاً إذا كانت هناك بدائل صحيّة وطبيعيّة أكثر للحفّاضات التي تستهلك الكثير مِن موارد الكوكب.

صفحة الكتاب على موقع "غود ريدز" من هنا.


4- The Essential First Year


لن تُقابل أماً حديثة، إلّا وتجد حول عينيها هالاتٍ سوداء مِن قلّة النوم، وكثرة الإجهاد، والإحباط، والتعب، ورُبّما تُصيبها نوبات هلع وبُكاء لا مُبرِّر لها، ولذلك قامت بينيلوبي ليتش بتلخيص تجربتها في هذا الكتاب؛ لمُساعدة الأمهات الجُدد على أقلمة حياتهن على الوضع الجديد.

يرى العديد مِن الخُبراء في التربية، أن هذا الكتاب أصبح بمثابة دليل جديد، يعتمد على التجربة والأبحاث، ولا ينسى أيضاً الجانب العاطفي، وجانب التغذية، والنوم، والبُكاء، عن طريق التعرُّف على دماغ الأطفال وكيفية تطوّرها يومًا عن يوم.

استطاعت الكاتبة أن تؤثِّر في الملايين الذين اشتروا هذا الكتاب، باستخدام لُغة بسيطة، مُتعاطِفة، تتمكّن مِن أن تجعلك أنت تأخذ القرار الصحيح فيما يخص طفلك.

صفحة الكتاب على موقع "غود ريدز" من هنا.



children


5- Bringing Up Bebe


الأطفال الفرنسيون يُضرّب بهم المَثَلُ في الأخلاق والسلوكيّات الجيدة، ويُحبّون الطعام الصحّي، وينامون الليل بأكمله وعمرهم لا يتعدّى الشهرين، كيف يتمكن أهلهم مِن جعلهم يفعلون هذه الأمور بهذه السهولة؟

يرى العديد مِن الآباء أن السير على نهج التربية الفرنسيّة، هو نوع مِن العقاب الدائم الذي يتعرّض له الطفل في سن صغيرة، لأن الطريقة تتميّز بالشّدة، والحزم، والجديّة.

يُقدِّم الكتاب تجربة مُختلفة للتربية الفرنسيّة، ورؤية تتناسب مع طُرق التربية المُتلفة، وكيفية الاستفادة منها، لتربية أطفال ورُضّع بقواعد سليمة وصارمة، تجعل مِن حياة الأطفال والآباء أسهل بكثير.

صفحة الكتاب على موقع "غود ريدز" من هنا.

المصادر: