لذة طعمها المؤقتة قد تحرمك لذة أكبر.. المشروبات الغازية تؤثر على أدائك الجنسي وإليك البرهان

تم النشر: تم التحديث:
BAN KIMOON
gitty

بجانب زيادة الوزن وتسوس الأسنان، اكتشف العلماء ضرراً إضافياً لشرب المشروبات الغازية على الأداء الجنسي للرجال.

فقد ربط العلماء في مستشفى جامعة كوبنهاغن بين الاستهلاك المكثف لمشروبات الصودا وتقليل الخصوبة، كما أوضحوا أنها تؤثر سلباً على الأداء الجنسي لدى الرجال، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة Express البريطانية.

تناولت الدراسة حالة 2554 رجلاً، وكشفت أن شرب لتر واحد من المشروبات الغازية في اليوم، قد يقلل من إنتاج الحيوانات المنوية بنسبة تصل إلى 30%، ويؤدي في النهاية إلى العجز الجنسي.

اكتشف العلماء أيضاً، أن مدمني المشروبات الغازية يصل معدل إنتاجهم للحيوانات المنوية إلى 35 مليون حيوان منوي لكل مل.

أما معدل إنتاج هؤلاء ممن يستهلكون كميات أقل، فيصل إلى 56 مليون حيوان منوي لكل مل.

واكتشفت الدراسة أيضاً عدم وجود رابط بين الكافيين المستهلك بواسطة مشروبات أخرى مثل القهوة والشاي والعجز الجنسي، ما يعني أن أحد المكونات الأخرى للمشروبات الغازية هو ما يسبب المشكلة.


عجز جنسي


1

فوفقاً لعلماء جامعة نيكولاس كوبرنيكوس ومستشفى Professor Frenciszek Lukaszcyk Memorial في مدينة بيزغوز ببولندا، فإن المشروبات الغازية معروفة بأنها أحد مسببات العجز الجنسي لدى الرجال، إذ يعتمد حدوث الانتصاب على عوامل كثيرة، ولكن العلماء وجدوا أن ما يسبب صعوبة في حدوث الانتصاب هي مكونات معينة في المشروبات الغازية.

ويبدو أن هذا الأمر ينجم عن شرب كميات كبيرة من فراكتوز شراب الذرة، وهو مادة مُحلية مستخدمة في العديد من المشروبات الغازية، لكنها قد تؤدي إلى تدمير الشرايين في العضو الذكري.

كما أن ترسب الدهون الحشوية الناتج عن العادات الغذائية غير الصحية، مثل شرب المشروبات الغازية، يعد عاملاً آخر لعدم حدوث انتصاب.

لذا، فإن شرب عبوة من مشروبك الغازي المفضل من حين لآخر لن يسبب الكثير من الأعراض الجانبية في الأغلب، ولكن ينصح العلماء أولئك من يتناولون هذه المشروبات بإفراط وعلى نحو منتظم، بالتفكير في خفض معدل الاستهلاك.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Express البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، يُرجى الضغط هنا.