فيسبوك تعتزم إيصال الإنترنت للمناطق النائية من خلال اللاسلكي

تم النشر: تم التحديث:
FACEBOOK
other

أعلنت شركة فيسبوك بالأمس عن إطلاقها منصة الوصول اللاسلكية مفتوحة المصدر OpenCellular، وجاء الإعلان عبر تدوينة نشرتها الشبكة على موقعها الرسمي، وتُعتبر المنصة الجديدة أحدث مبادرات الشبكة الاجتماعية في مجال مُعدات الشبكات المُخصصة لإيصال الإنترنت للمناطق النائية من العالم.

وتعتزم فيسبوك مُشاركة المواصفات التصميمية لمشروع OpenCellular مع عدة شركات أخرى ضمن مشروع البنية التحتية للاتصالات TIP، التي تم صنعها في وقت سابق من هذا العام.

وأشارت الشركة إلى أنها قامت بتصميم واختبار منصة الوصول اللاسلكية المفتوحة المصدر والفعالة من حيث التكلفة التي تهدف إلى تحسين الاتصال بالإنترنت في المناطق النائية في العالم.

وتم بناء منصة OpenCellular بالاعتماد والتوافق مع مشاريع المُعدات Terragraph وAries التي أعلنت عنها فيسبوك في أبريل/نيسان الماضي.

وتختلف OpenCellular عن تلك المشاريع بأنها مُنخفضة التكلفة، ما يسمح لمُقدمي الخدمات بتقديم مجموعة متنوعة من سرعات الاتصال بشبكة الانترنت الخلوية واللاسلكية في المناطق الريفية والحضرية على حد سواء.

وتُركز تيراغراف Terragraph وبشكل حصري على عمليات الانتشار الحضري، بينما حاولت فيسبوك من خلال Aries معرفة كيف يُمكن للتكنولوجيا أن توفير نقاط ربط مع نظام OpenCellular المرن.

ويُمكن لمنصة OpenCellular الجديدة العمل بمثابة شبكة واحدة أو بمثابة نقطة وصول خلوية، وذلك تبعًا لإمكانيات الحوسبة والتخزين التي تملكها.

كما تدعم المنصة العديد من التقنيات النقالة، ابتداءً باتصالات الجيل الثاني 2G وصولًا إلى اتصالات الجيل الرابع LTE والشبكات اللاسلكية Wi-Fi.

وتم تصميم الجهاز الجديد بشكل يُمكنه تحمل الظروف القاسية مثل الرياح العاتية ودرجات الحرارة العالية، كما يُمكن تثبيته على شجرة أو برج طويل أو عمود.

واختبرت فيسبوك OpenCellular داخل مُختبراتها في مقرها في مينلو بارك Menlo Park بولاية كاليفورنيا، بحيث قام الموظفون باستخدام المنصة للتراسل النصي من إرسال واستقبال للرسائل القصيرة SMS، وإجراء المكالمات الهاتفية، وتصفح الإنترنت عبر اتصالات الجيل الثاني 2G.