العثور على قطع حطام الطائرة المصرية على شاطئ نتانيا الإسرائيلية

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT AIR
Anadolu Agency via Getty Images

أعلن مسؤول بمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، العثور على قطع من حطام يعتقد أنها تخص طائرة مصر للطيران التي سقطت في البحر المتوسط على شاطئ شمالي تل أبيب الخميس 7 يوليو/تموز 2016.

وقال المسؤول إن نتنياهو الذي أطلع على الأمر خلال زيارته لإثيوبيا أمر السلطات الإسرائيلية بنقل الحطام إلى مصر في أقرب وقت -ربما غدا الجمعة- لمزيد من الفحص.

وسقطت طائرة مصر للطيران وهي من نوع إيرباص إيه 320 في البحر، أثناء عودتها من باريس إلى القاهرة يوم 19 مايو/أيار. وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصاً.

ولم يعرف بعد سبب الحادث.

وفي الأسبوع الماضي نقلت قطع من حطام الطائرة إلى مطار القاهرة، حيث يحاول محققون إعادة تجميع جزء من جسم الطائرة سعياً لتحديد سبب الحادث.

وقال المسؤول الإسرائيلي الذي طلب عدم ذكر اسمه، إنه جرى انتشال "أجزاء من طائرة" عند الساحل في نتانيا التي تقع على بعد 30 كيلومتراً إلى الشمال من تل أبيب.
وأضاف قائلاً "تم جمعها (القطع) ومن المرجح جداً أنها تخص الطائرة المصرية".

وتابع "وفقاً للأعراف الدولية أبلغنا فرنسا التي انطلقت منها رحلة الطائرة ومصر".

كانت مصادر بلجنة التحقيق قالت يوم الثلاثاء، إن مسجل الصوت يشير إلى محاولة لإخماد حريق على متن الطائرة قبل غرقها في البحر.