مكتب نتنياهو يكشف حقيقة محاولة "اغتياله" في كينيا.. وينفي التجسس على فالس

تم النشر: تم التحديث:
NETANYAHU
GALI TIBBON via Getty Images

نفى ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس 7 يوليو/تموز 2016 ما قالته صحيفة "الجريدة" الكويتية، عن إحباط المخابرات الكينية لمحاولة اغتيال "نتنياهو" بتفجير سيارة مفخخة خلال زيارته لنيروبي، أمس الأول الثلاثاء.

وقال "إن هذا النبأ عار عن الصحة تماماً، ولم يحصل أي شيء من هذا القبيل".

ونقلت صحيفة "الجريدة" الكويتية (غير حكومية)، عن مصدر لم تحدد هويته في إسرائيل أن "السلطات الكينية أبلغت، مساء أمس الأول، الفريق الأمني لنتنياهو بشكل مفاجئ بضرورة تغيير مسار الموكب قبل لحظات من خروجه من المطار إلى مكان إقامته في العاصمة الكينية".

ويقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي؛ بجولة حالية إلى دول شرقي أفريقيا، قادته إلى أوغندا، وكينيا، ورواندا، وآخر محطاتها إثيوبيا، التي يزورها اليوم.


تجسس


كما نفى مكتب نتنياهو، أن تكون تل أبيب قد تجسست على هاتف رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، خلال زيارته إلى إسرائيل في مايو/أيار الماضي.

وكانت صحيفة "لاكسبريس" الفرنسية، أشارت اليوم، إلى قيام أجهزة الأمن الإسرائيلية بالتنصت على الهاتف النقال الخاص "فالس"، وهواتف أخرى لأفراد حاشيته لدى زيارته الأخيرة لإسرائيل.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) عن ديوان نتنياهو قوله، "إن هذا النبأ لا أساس له من الصحة، وإن إسرائيل تعتبر فرنسا دولة صديقة، ولا تتجسس على المسؤولين الفرنسيين".