هؤلاء النجوم الهوليووديون نجحوا تلفزيونياً.. وفشلوا فشلاً ذريعاً في السينما

تم النشر: تم التحديث:
TOPHER GRACE
Vianney Le Caer/Invision/AP

في العالم كُله، تجد المُمثلين ينقسمون إلى قطاعات مُختلفة، فهُناك فنان المسرح، وفنان السينما، وفنّان التلفزيون.

ورغم أن مستوى أغلبهم يكون جيّداً جداً في نوع الفن الذي ينتمي له، إلّا أن ذلك لا يعني بالضرورة أن خروجه إلى نوعٍ آخر قد يُمثِّل نفس نسبة النجاح التي حقّقها مِن قبل.

والأمثلة على ذلك كثيرة، نُحاول أن نجمع لكم أشهرها وأكثرها انتشاراً في هذا التقرير، مِن مُمثلي التلفزيون، الذين فشلوا في النجاح على الشاشة الكبيرة:


1- كاثرين هايغل




katherine heigl

رُبما عُرفت هايغل بدورها في مُسلسل Grey's Anatomy، الذي لاقت بسبب نجاحاً هائلاً جداً، وزاد رصيدها لدى مُعجبيها، مِن خلال قيامها بدور طبيبة، تقع في غرام طبيب يعمل معها في المشفى، ولكن تجري الكثير مِن الأمور على علاقتهما، انتهاًء بإصابتها بالسرطان.

حاولت هايغل الدخول في صراع الشاشة الكبيرة، وأحبّها الجميع في فيلم Knocked Up، إلّا أنّها انتقدت المُسلسل والفيلم اللذان ساهما في نجاحها، وبعد ذلك، قامت بالتمثيل في العديد مِن الأفلام مثل Life As we Know It وKillers، لكن يبدو أن الفيلمين لم يحوزا لا على إعجاب النُقّاد، ولا إعجاب المُشاهدين.


2- آشتون كوتشر




ashton

بداية كوتشر كانت لامعة في مسلسل That 70's Show في العام 1998، وتنبّأ له الكثير بمُستقبلٍ هائل، وهو ما بدأ به بالفعل في أفلام لاقت نجاحاً جماهيرياً واسعاً، إلا أنّ كوتشر لم يستطع الحفاظ على نجومية الشاشة الكبيرة لفترٍة، وحصل فيلمه What Happens in Vegas على تقدير أقل 27% مِن النُّقّاد والمُشاهدين، بينما فيلم Jobs الذي كان مُتوقّعا له أن يجعله يُنافس على قائمة أفضل مُمثلي هوليوود، الذي مثّل فيه حياة Steve Jobs، خرج هو الآخر دون أي صدى جماهيري، ونال تقدير 27% أيضاً.


3- جينيفر لوف هيويت




katherine heigl

استطاعت هيويت أن تُحقق نجاحاً هائلاً على الشاشة الصغيرة، مِن خلال مشاركتها للعديد مِن المُسلسلات الناجحة، مثل The Party of Five، وGhost Whisperer، وأيضاً The Client List.

لكن للأسف، لم تستطع أن تُحقق نفس النجاح في السينما، وحاز فيلم Garfield على تقدير مُنخفض يصل إلى 15%، بينما حصل فيلم I Know What You Did Last Summer الذي قامت ببطولته في العام 1997 على 36%، وحصل الجزء الثاني من الفيلم على 7% فقط!


4. توفر غريس




topher

استطاع توفر غريس أن يلفت الأنظار إليه في مُسلسل That 70's Show، الذي ساهم في شُهرة العديد مِن جيله، وبالنظر إلى الأدوار المُساعدة التي قام بها، فقد حقق غريس نجاحاً مذهلاً في سلسلة أفلام Ocean's، على الرغم من صغر أدواره، وصعوبتها الناتجة عن قيامه بالتمثيل أمام مجموعة مِن أعظم مُمثلي هوليوود.

إلّا أنّه لم يستطع أن يُقدم فيلماً مُعتمِداً على اسمه فقط، فعندما قام بدور البطولة في فيلم Win a Date with Tad Hamilton، حصل الفيلم على أقل من 52%، ولم يجن أكثر من مليوني دولار أعلى من التكلفة في شبّاك التذاكر.


5- سارة ميشيل غيلر




sarah

أدّت غيلر أداءً رائعاً في المُسلسل التلفزيوني Buffy the Vampire Slayer، واستمر عرض المُسلسل لمُدّة 7 سنوات على التلفزيون، ولاقى نجاحاً هائلاً، وساهم في وضع أُسس لكُل أفلام مصاصي الدماء اللاحقة، ولم تتوقف غيلر عند هذا الحد، وإنما تألّقت أيضاً في دورها في فيلم الرُّعب The Grudge، وسلسلة أفلام Scooby Doo اللذان نالا وحظيا بزحامٍ شديد على شباك التذاكر.

لكن ليس هذا هو العامل الوحيد الذي يُمكن أن تُكوِن رأي من خلاله، العامل الآخر هو آراء النقاد، التي رأت أن قُدرات غيلر التمثيليّة كانت في أفضل حالاتها في مسلسل Buffy the Vampire Slayer.


6- ماثيو بيري




matthew perry

مَن مِنّا لم يُتابِع مُسلسل Friends خلال مواسمه الكثيرة؟ حتى بعد سنوات من انتهاءه؟ حتّى ولو لم تُشاهده، فأنت بالتأكيد تعرف أبطاله، ومنهم ماثيو بيري، الذي كان يقوم بدور تشاندلر بينغ، صاحب الحس المَرح التلقائي.





ولكن عندما حاول بيري الظهور على الشاشة الكبيرة، في فيلم اشترك في بطولته مع المُمثلة لبنانيّة الأصل سلمى حايك اسمه Fools Rush In، فشل الفيلم فشلاً ذريعاً على مُستوى النُقّاد والجماهير، ونال تقدير لم يزيد على 33%. تكرر الأمر حينما قام ببطولة فيلم The Whole Ten Yard، وحصل على تقدير 4% فقط!

رُبما إذا تمكّنت مِن المُقارنة بين أعمار كُل هؤلاء الممُثلين، ستجدهم كُلهم في نفس المرحلة العُمرية، رُبما تفرق بضع سنوات فقط بينهم، وستجد أن جميعهم اشتهروا من خلال مُسلسلات تلفزيونية في مرحلة شبابهم، في تسعينيات القرن الماضي.