فيديو.. سفينة نوح تستقبل آلاف الزائرين بولاية كنتاكي الأميركية، فلماذا يعارضها أنصار العلم؟

تم النشر: تم التحديث:

سفينة نوحٍ تم إعادة بناؤها في الولايات المتحدة الأميركية بتكلفة أكثر من 100 مليون دولار. النموذج الذي يحاكي السفينة يبلغ طوله 510 قدماً (155 متراً)، وقَصَّ شريط الافتتاح مجموعةً من المسيحيين المؤمنين بصحة كل كلمةٍ جاءت في الإنجيل، وفقاً لتقرير لصحيفة الديلي ميل البريطانية


انتقادات


وقد انتقد المؤمنون بنظرية النشوء والارتقاء السفينة الواقعة في منطقة نائيةٍ بكنتاكي تبعد 20 ميلاً جنوب سينسيناتي، إذ يقولون إنَّها ستضر بتعليم العلوم.

لكن رئيس "Answers in Genesis" -الكنيسة التي بَنَتْ السفينة- الأسترالي "كين هام"، صرح باعتقاده أنَّها ستصبح أحد أعظم الجسور المسيحية لهذا العصر في التاريخ.

Close
سفينة نوح
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

أزعج مشروع السفينة معارضيه منذ الإعلان عنه في 2010، إذ يقولون إنَّه لم يكن ينبغي لهذا المعلم السياحي أنْ يفوز بالحوافز الضريبية للولاية.

بينما قال هام أنَّ السفينة العملاقة -المبنية على قصة رجل جاءه تحذير بنهاية العالم من الله بواسطة طوفان- ستقف دليلاً على أنَّ قصص الإنجيل حقيقية.

وقد دعت المجموعة وسائل الإعلام وآلاف الداعمين لعرض يوم الثلاثاء 5 يوليو/تموز 1016 لإلقاء النظرة الأولى على داخل السفينة العملاقة المبنية أغلبها من الخشب.

إذ قال هام لآلاف الناس أمام السفينة "سيأتي الناس من كل أنحاء العالم".


2 مليون زائر


ستُفتح السفينة أمام الجمهور يوم الخميس 7 يوليو/تموز 2016، وتُقدِّر مجموعة هام أنْ تجذب 2 مليون زائرٍ في أول عامٍ، واقفةً على قدم المساواة مع بعض أكبر المعالم السياحية الجاذبة للجمهور بالقرب من سينسيناتي.

وتقول المجموعة إنَّ أبعاد السفينة مستوحاة من الإنجيل، وبالداخل هناك معرض مبني على نمط المتاحف، يَعرض عائلةَ نوحٍ مع صفوفٍ من الأقفاص تعرض نماذجَ متماثلةٍ للحيوانات بما فيها الديناصورات.

وتؤمن المجموعة أنَّ الله خلق كل شيءٍ منذ 6000 آلاف عاماً -الإنسان والديناصورات وكل شيءٍ آخرٍ- لذا كانت الديناصورات لا تزال موجودة في عصر طوفان نوح.

بينما يقول العلماء إنَّ الديناصورات انقرضت قبل ظهور الإنسان بنحو 65 مليون عامٍ.

وقال أحد معارضي السفينة والذي يقود جماعةً من الملحدين تُدعى "Tri-State Freethinkers" أنَّ الحديقة الدينية الطابع لن تكون كأيِّ مكانٍ في البلد من حيث رفضها للعلم.

بينما قال جيم هيلتون الذي يقيم على بعد نصف ساعة من السفينة "في الأساس، هذا القارب عبارة عن كنيسة تُنشئ أطفالاً جاهلين علمياً ويكذبون عليهم بخصوص العلم".

وصرح هام بأنَّ التكلفةَ الكليةَ للسفينة التي تتعدى 100 مليون دولار كانت أمراً بعيد المنال منذ عدة سنوات، عندما كان جمع التبرعات للقارب بطيئاً ووجب تقليص التصور الأصلي للحديقة الذي كان أكبر كثيراً من الآن.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.