مارين لوبن: لو كنت أميركية لمنحت صوتي إلى ترامب

تم النشر: تم التحديث:
MARINE LE PEN
Jacky Naegelen / Reuters

صرّحت مارين لوبن، رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا، بأنها لو كانت أميركية لصوّتت للمرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب.

وقالت لوبن لمجلة "فالور أكتويل" الأسبوعية: "لو كنت أميركية لصوّت للجميع إلا لهيلاري كلينتون".

وأضافت أن المرشحة الديمقراطية "تجسد كل شيء مُضرّ تمكنت الولايات المتحدة من بنائه وتصديره الى العالم على صعيد النموذج الاقتصادي والخيارات الدولية".

وتابعت: "أما بالنسبة لدونالد ترامب فيجب تحليل الاختراق الذي حققه بالمقارنة مع السياسة الأميركية، إذا كان يبدو وكأنه مخلوق قادم من الفضاء فلأنه يتحرك في نظام مغلق".

وأوضحت لوبن، المرشحة للانتخابات الفرنسية التي ستجرى في 2017: "بمعزل عن غرابته، ما يعجب الأميركيين هو أنه رجل حر حيال وول ستريت والأسواق ومجموعات الضغط المالية وحتى حيال حزبه".

وقالت لوبن إن ترامب "لا يستحق لا إفراطاً في المديح ولا إفراطاً في الذم".