معلومات جديدة من الصندوق الأسود للطائرة المصرية.. الركاب حاولوا إخماد الحريق قبل سقوطهم

تم النشر: تم التحديث:
THE BLACK BOX EGYPT
STR New / Reuters

قالت مصادر في لجنة التحقيق بحادث تحطم طائرة شركة مصر للطيران فوق البحر المتوسط، إن مسجل قمرة الطائرة أوضح حدوث حريق ومحاولات لإخماده، وهو ما يتوافق مع البيانات الأولية التي تم التوصل إليها.

وقالت المصادر الثلاثاء 5 يوليو/تموز 2016، إن كل الفرضيات مطروحة كأسباب لسقوط الطائرة، ومن بينها فرضية العمل الإرهابى خاصة، مشيرة إلى أن من النادر حدوث حريق كبير بشكل مفاجئ مثلما توضح كل المعلومات والمؤشرات.

وأضافت المصادر أن مسجل قمرة قيادة الطائرة - الذي أعيد إلى القاهرة هذا الأسبوع بعد إصلاحه من تلفيات في فرنسا- يشير مجددا إلى اندلاع حريق على متن الطائرة في لحظاتها الأخيرة.

وهوت الطائرة وهي من نوع إيرباص (320 إيه) في البحر المتوسط في طريق عودتها من باريس إلى القاهرة في 19 مايو/أيار 2016 وقتل 66 شخصاً هم كل من كانوا على متنها. ولا يزال سبب الحادث مجهولاً.

وكانت لجنة التحقيق قالت في بيان صدر يوم 29 يونيو/حزيران الماضي، إن البيانات المستخلصة من مسجل بيانات الرحلة "تتوافق.. مع رسائل نظم التواصل والإبلاغ مع الطائرة والتي تشير إلى وجود دخان في دورة المياه ودخان صادر من غرفة الأجهزة الإلكترونية للطائرة".