"أنتم سبب كلّ مشاكل العالم".. رجل يعتدي على شابّين مسلمين بعد خروجها من المسجد في نيويورك

تم النشر: تم التحديث:
ISLAM IN THE UNITED STATES
Joe Skipper / Reuters

قالت جماعة حقوقية أمس الاثنين 4 يوليو/تموز 2016 إن شابين مسلمين تعرّضا للضرب خارج مسجد في مدينة نيويورك على يد رجل وجّه إليهما عبارات مهينة للمسلمين وطالبت بأن تحقق الشرطة في الحادث باعتباره جريمةً بدافع الكراهية.

والهجوم الذي وقع في وقت مبكر يوم الأحد هو الثالث على الأقل الذي يتعرض له مسلمون في الولايات المتحدة أثناء عطلة نهاية الأسبوع. وقال مصدرٌ أمني إن محققين استبعدوا التعامل مع الحادث على أنه جريمة كراهية.

وقال فرع مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) في نيويورك في بيان إن شاباً عمره 16 عاماً تعرّض للضرب خارج مركز الجالية المسلمة في بروكلين أثناء استراحة بين الصلوات.

وأظهر تسجيل مصور بثه المجلس رجلاً يوجه لكمات وركلات إلى الشاب الذي كان ممداً في الشارع. وأثناء مرور شاب آخر على دراجة هوائية بجواره لاحقه الرجل وهاجمه.

وقال المجلس إن تقارير أفادت بأن الرجل سُمع وهو يصيح قائلاً "أنتم أيها المسلمون سبب جميع مشاكل العالم" ويصف الشابين بأنهما "إرهابيان".

وأضاف المجلس أن الشاب البالغ من العمر 16 عاماً أُصيب بجروح وكدمات وتورمت إحدى عينيه ونقل إلى مستشفى. وأصيب الشاب الثاني بكدمة في عينه.

وقالت عفاف نشار المديرة التنفيذية لفرع كير في نيويورك إن العبارات المهينة تستوجب إجراء تحقيق في دافع محتمل للكراهية.

وقال متحدث باسم إدارة شرطة نيويورك إن الشاب البالغ من العمر 16 عاماً أصيب بكدمات في الرأس وعولج في مستشفى. ورفض الثاني تلقي رعاية طبية. وقال المتحدث إن عمره 17 عاماً.

وقال المصدر الأمني إن وحدة جرائم الكراهية بالشرطة رفضت التعامل مع الحادث على أنه جريمة بدافع الكراهية. وأضاف أن الشابين كانا يضايقان امرأةً عمرها 40 عاماً في سيارة وإن صديقها البالغ من العمر 37 عاماً هاجمهما.

وأضاف المصدر أنه تمّ التعرّف على شخصية الرجل ويجري حالياً البحث عنه.

وأصيب طبيب مسلم بالرصاص بينما كان متوجهاً لأداء صلاة الفجر في مسجد في هيوستن يوم الأحد في هجومٍ نفّذه ثلاثة رجال. ولم يتضح الدافع وراء الهجوم لكنه جاء بعد يوم من تعرض رجلٍ مسلم آخر للضرب خارج مسجد في فلوريدا.