وفاة أول شخص في حادث لسيارة ذاتية القيادة

تم النشر: تم التحديث:
TESLA
A Tesla Model S charges at a Tesla Supercharger station in Cabazon, California, U.S. May 18, 2016. REUTERS/Sam Mircovich | Sam Mircovich / Reuters

لقي رجل مصرعه إثر حادث مروري أثناء وجوده بسيارة تسلا ذاتية القيادة (بخاصية السائق الآلي)، وهو ما أثار التحقيق العاجل من قبل شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية والسلطات الأميركية.

توفي جوشا براون، 40 عاماً، بعد اصطدام سيارته ذاتية القيادة بمقطورة شاحنة بيضاء بإحدى الطرق بولاية فلوريدا، بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية.

بحسب تقرير دوريات الطرق بالولاية، فإن الزجاج الأمامي للسيارة تسلا بأسفل المقطورة، بينما استمرت في السير وانحرفت عن الطريق، إلى أن اصطدمت بسياج الطريق وعبرت أحد الحقول.
هيئة سلامة الطرق السريعة الوطنية الأميركية(NHTSA) بدأت في التحقيق حول نظام القيادة الذاتية المستخدم في 25 ألف سيارة موديل S.

وحددت هيئة سلامة الطرق سبب التصادم حينما قام سائق الشاحنة بالانعطاف إلى اليسار في مواجهة السيارة ذاتية القيادة.

بينما أشارت الشركة المصنعة للسيارة، أن سبب التصادم جاء نتيجة أن نظام القيادة الذاتية لم يلحظ الجانب الأبيض من الشاحنة نتيجة انعكاس ضوء الشمس، لذلك لم يتم استخدام المكابح "الفرامل" للتعامل مع الموقف.

وأوضحت الشركة لعملائها في اعتراف صريح، أن خصائص نظام القيادة الذاتية ما زال تحت التطوير.

وأضافت الشركة أن تفعيل نظام القيادة الذاتية هو بمثابة خاصية مساعدة للسائق، وهو ما يتطلب ضرورة الإمساك الجيد لعجلة القيادة طوال الوقت للتحكم في السيارة أثناء الاستخدام تحسباً للمواقف المفاجئة.