شبّه إسرائيل بـ داعش.. حاخام يهودي ينتقد زعيم أكبر أحزاب المعارضة البريطانية ويتّهمه بمعاداة السامية

تم النشر: تم التحديث:
JEREMY CORBYN
| UK Press Pool via Getty Images

واجه زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن انتقادات من حاخام الطائفة اليهودية بسبب مقارنته بين إسرائيل وما يسمى بـ"الدولة الإسلامية".

وقال كوربن أثناء تقديم تقرير وضع بعد عدة اتهامات للحزب بمعاداة السامية إن "أصدقاءنا اليهود لا يتحملون المسؤولية عن تصرفات حكومة نتانياهو أكثر مما يتحملها الأصدقاء المسلمون عن تصرفات ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية".

وأثارت تصريحاته انتقادات فاضطر إلى نفي مقارنة إسرائيل بالتنظيم المتطرف.

ووصف الحاخام الأكبر للمملكة المتحدة أفرايم ميرفيس على تويتر، تصريحات كوربن بأنها "مسيئة" ومن شأنها أن "تسبب المزيد من القلق أكثر من إعادة بناء الثقة داخل الطائفة اليهودية".

وكان كوربن أمر بتحضير التقرير بعد عدة اتهامات بمعاداة السامية في الربيع، وتعليق عضوية عمدة لندن السابق كين ليفنغستون من الحزب لقوله إن أدولف هتلر أراد في الأصل إرسال اليهود إلى إسرائيل "قبل أن يصبح مجنوناً ويقتل ستة ملايين يهودي".

كما تولى ليفنغستون الدفاع عن النائبة العمالية ناز شاه التي علقت عضويتها أيضاً لنشرها تعليقات اعتبرت معادية للسامية على شبكات التواصل الاجتماعي قبل عامين.
ورغم انتقاد الحاخام لكوربن، إلا أنه رحب بتقرير الحزب الذي يوصي أعضاءه "بتجنب استخدام الاستعارات المتعلّقة بهتلر والنازية والمحرقة".

وأضاف الحاخام "هناك الكثير من الأمور في هذا التقرير يمكن أن تشكل خطوة مهمة وخصوصاً الاعتراف بأن البعض داخل حزب العمال حاول بث الأحكام المسبقة لمعاداة السامية باستخدام لغة وإيحاءات واتهامات مسيئة كثيراً يجب إدانتها".