رئيس وزراء كندا متضامناً مع ضحايا بغداد: داعش عدوّ المسلمين

تم النشر: تم التحديث:
JUSTIN TRUDEAU
Steve Russell via Getty Images

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في تغريدة له على موقع تويتر، تعليقاً على الانفجارات التي أودت بحياة نحو 213 شخصاً في بغداد، إن "ما يدعى بتنظيم الدولة أثبت أنه عدو لنفسه وللمسلمين.. فكري مع ضحايا هجمات العراق".

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" مسؤوليته عن التفجير الذي وقع مساء الثاني من يوليو/تموز، في منطقة شهيرة بالمطاعم في منطقة الكرادة وسط بغداد، حيث تداول أنصار التنظيم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بياناً للتنظيم، ذُكر فيه أن "أبو مها العراقي، تمكن من تفجير سيارته المفخخة ضمن تجمع للرافضة (في إشارة للشيعة) بمدينة الكرادة وسط بغداد".


ووقع التفجير أثناء فترة ذروة اكتظاظ المنطقة بالمارة، وذلك حوالي الساعة الواحدة بتوقيت بغداد (22:00 من ليل السبت تغ)، حيث يفضل السكان قضاء أوقاتهم خارج المنزل أثناء الليل في شهر رمضان، أو القيام بالتسوق من أجل عيد الفطر.

وأعلنت الحكومة العراقية الحداد العام في عموم البلاد، لمدة 3 أيام، بسبب التفجير، موجهةً دعوة إلى دول العالم والمنطقة إلى التعاون معها ضد الإرهاب وعدم التحريض الطائفي أو التدخل في شؤونها الداخلية.