"إفلاس فكري أم تنوير؟".. جدل على مواقع التواصل بشأن معالجة "سيلفي 2" للتطرّف

تم النشر: تم التحديث:
QBSTHFTHQ
social media

واصل الفنان السعودي ناصر القصبي طرح عدد من القضايا الساخنة التي تثير جدلاً في المجتمع السعودي؛ حيث عالجت الحلقة 28 الليلة يوليو/تموز 2016 من مسلسل "سيلفي 2" على mbc الإرهاب والتطرف، وكيف تقوم التنظيمات الإرهابية باستقطاب الشباب وغسل عقولهم واستغلالهم باسم الدين والشرع.

غير أن الحلقة تعرضت لانتقادات واسعة على الشبكات الاجتماعية، حيث اعتبرها البعض "مسيئة للدين"، فيما رآها آخرون "ختم على فشل سيلفي 2 فكرياً". إلا أن بعض من المغردين رأوا أيضاً أن الحلقة كانت "واقعية وناجحة في انتقاد المتطرفين".


صورة مسيئة


الكاتب في جريدة "اليوم" محمد يحيى الشهراني، كتب على تويتر قائلاً إن "سيلفي مسيء لنا ولشعبنا ولديننا، نعم هناك غلاة من طلبة العلم وهناك متمردون من المتحررين، ولكن ليست بتلك الصورة المسيئة لنا".

المحامي نايف آل منسي قال أيضاً، إنه "من الممكن أن يعربد الإنسان ويبقى محتفظاً بإنسانيته، ولكن يستحيل أن يقتل ويفجّر ويظل محتفظاً بها".

وغرد المدرب والمستشار الإعلامي محمد العصيمي ‏قائلاً "سيلفي اليوم ختم على إفلاسه فكرياً. الإرهاب لا يحارب بالدشرة (الصياعة) وتايلاند، بل بوسطية الدين وبناء القيم المنتجة وطنياً واجتماعياً".


تنوير


الكاتبة السعودية خلود ناصر قالت لـ"هافينغتون بوست عربي"، إن أحداث مسلسل سيلفي واقعية وجميلة، "وأشكر الكاتب على شجاعته في طرح مثل هذه الأفكار؛ وفي رأيي يجب أن تكون فكرة الكاتب واضحة بعيدة عن المبالغة أو التعرض لجهة معينة ووصفها بالتقصير".

وأضافت أن الكاتب الناجح "هو من يفرض نفسه من خلال طريقته في سرد الأحداث بواقعية أكثر وطرح الحلول؛ كذلك كيف يستطيع أن يشغل الشاب وقت الفراغ وكيفية الوقاية من مثل هذه الأفكار".

وفيما يلي تغريدات أخرى عن الحلقة: