رقصة لاعب ألماني تجعله نجماً على الشبكات الاجتماعية.. وسوريون سعيدون بتأهل الماكينات كي لا يلاموا

تم النشر: تم التحديث:
ALMBARAH
سوشال ميديا

تمكّن المنتخب الألماني لكرة القدم السبت 2 يوليو/تموز من تحقيق تأهل تاريخي على حساب نظيره الإيطالي للدور نصف النهائي بكأس أوروبا 2016، بعد أن تجاوز للمرة الأولى إيطاليا في بطولة كبرى.

وبعد انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لمثله في الوقت الأصلي والإضافي، احتكم الجانبان لضربات الترجيح التي ابتسمت مجدداً للألمان (٦-٥).

وإلى جانب الاحتفال بالفوز شغلت ضربة الجزاء التي تسبّب بها بغرابة المدافع الألماني جيروم بواتنغ الشبكات الاجتماعية، بعد أن رفع يديه بشكلٍ مبالغ فيه ما أدى إلى ارتطام الكرة بإحداهما، بعد أن كان منتخبه متقدماً حتى الدقيقة 78 بهدف مسعود أوزيل.

وظهر بواتنغ في صور مركّبة تارةً كلاعب كرة طائرة يشارك مع السيدات يصد إحدى الكرات.

وتارةً أخرى كمدافع في كرة السلة يحاول منع لاعب من وضع الكرة في السلة:


كما شبّهه البعض بالراقصات المشاركات في عرض بمسرح مارينسكي في سان بترسبرغ في روسيا.

فيما شبّه آخرون اللقطة بتلك التي ظهر عليها النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو في مباراة سابقة من البطولة وكأنه خائفٌ من الكرة، فجمعوهما في صورة واحدة.

وانتشرت على نطاقٍ واسع أيضاً صورةٌ تقارن بين قفزة بواتنغ وقفزة فنية لسباحة، بحسب ما أشار موقع “شبيغل أونلاين”. ونالت ركلة الترجيح التي سددها اللاعب الإيطالي زازا قسطها من السخرية، بعد أن بالغ في التحرك قبل تنفيذها ثم أطاح بالكرة عالياً:

فتساءل البعض إن كانت أسوأ ركلة ترجيح على الإطلاق.

فيما نشر آخرون مقاطع فيديو طريفة تسخر من تحضيره المبالغ فيه قبل التسديد. وكتب ماتياس ماربورغ، الصحفي في موقع “شبورت بيلد”، على حسابه بموقع تويتر: إن زازا هو أوّل لاعب يخطو خطوات أكثر خلال ركلة ترجيح بالمقارنة مع مباراة كاملة.

السوريون سعيدون



وأدلى سوريون مقيمون في ألمانياعلى موقع فيسبوك بدلوهم في التعليق على الفوز، قائلين إنهم سعيدون بفوز ألمانيا على إيطاليا خشية أن يلقى اللوم عليهم، إن تم إقصاؤهم من البطولة، في إشارة إلى إلقاء اللوم على اللاجئين لدى حدوث أي كارثة.

فيما علّق الفنان السوري لقمان ديركي على صفحته بموقع فيسبوك، معتبراً أن اللاجئين نجوا من انتقام النازيين الجدد بفوز المنتخب الألماني.


ولم يخف الساسة الألمان أيضاً فرحتهم بالفوز، فهنأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المنتخب الوطني بالفوز على إيطاليا وبلوغ الدور نصف النهائي.

فيما عبّر وزير المستشارية بيتر ألتماير عن فرحته بالفوز، قائلاً إنهم سيأخذون بثأر أصدقائهم الفرنسيين من أيسلندا في مباراة نصف النهائي، في إشارة إلى أن أيسلندا ستقصي فرنسا من الدور ربع النهائي مساء اليوم الأحد.

allab

tshbyh