النجم الجزائري رياض محرز يثير جدلاً في بلاده بسرواله القصير.. تعرف على القصة

تم النشر: تم التحديث:
KJHDFKJH
sm

صنع نجم كرة القدم الجزائرية رياض محرز الحدث في أوساط جماهير بلاده على الشبكات الاجتماعية، والسبب هذه المرة ليس فنياته التي عوّدهم عليها مع فريقه ليستر سيتي الإنكليزي، وإنما لأمر يتعلق بالهندام.

القصة بدأت سهرة السبت الأول من يونيو/حزيران 2016، عندما أعلن والي ولاية تلمسان (غرب البلاد) تكريم أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز العام الماضي باعتباره ابن المنطقة، حيث يقضي أيام عطلته.

وحتى انتشار الصور الأولى لحفل التكريم كان الأمر عادياً، إلا أن ظهور رياض محرز جالساً على يسار الوالي، بقميص أبيض وشورت قصير من نفس اللون فجّر بعدها تعليقات رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بين مؤيد ومعارض لمظهر نجمهم الأول في المنتخب، حيث اعتبره البعض "إهانة لبلاده في مناسبة رسمية".


لائق أم غير لائق؟


لم يلعب محرز مباراة مع ناديه المفاجأة ليستر سيتي إلا ونال العلامة الكاملة من قبل الجماهير الجزائرية، حتى وهو في أسوأ حالاته، ولعل المرة الوحيدة التي لم يحقق فيها إجماع أبناء جلدته، بعد موسم كروي خرافي هي "لحظة استقباله من قبل والي عاصمة الزيانيين" بسبب الهندام الذي ارتداه للمناسبة.

وانقسم نشطاء الفضاء الافتراضي بين مؤيد لخرجة محرز واعتبر لباسه عادياً؛ لأنه لاعب كرة قدم ليس ملزماً بالرسميات، ومَنْ اعتبره خطأً بروتوكولياً من قبل مسؤولي الولاية من جهة ومحيط اللاعب (أقاربه) من جهة أخرى، حيث إن "الأمر يتعلق بوالي جمهورية، يفترض أن يقابل بملابس لائقة ومحترمة".

بالنسبة للناشط على موقع فيسبوك كريم مولاي فإن بطل الدوري الإنكليزي الممتاز "أظهر قلة أدب وأخلاق، لأنه دخل على الوالي بملابس النوم".

وكتب مولاي في أحد منشوراته ساخراً: "زغردي يا أمي، محرز يحضر حفل تكريمه من قبل والي تلمسان بملابس داخلية".




وتفاعلت صحيفة "الخبر" مع تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي وكتبت في صفحتها الساخرة "سوق الكلام"، أن "اللاعب كان يفترض أن يرتدي زياً رسمياً؛ لأنه دخل مرفقاً رسمياً تابعاً للدولة، وكان عليه أن يتصرف مثلما يفعل حينما يتعلق الامر بإنكلترا أو دولة أخرى".


هل نسيتم مارادونا؟


وبعيداً عن الرسميات الإلزامية البروتوكولية، دافع نشطاء آخرون عن النجم الدولي رياض محرز، وظهر ذلك من خلال سبر الآراء الذي طرحه الموقع التفاعلي z-dz على صفحته الرسمية بفيسبوك بطرحه سؤال: هل تعتقدون أن لباس محرز كان لائقاً أم غير لائق؟




ومالت أغلب التعليقات الى أن ابن مدينة تلمسان لم يخطئ؛ لأنه رياضي متعوّد على مثل هذا النوع من اللباس، فيما صبّ البعض جام غضبهم على والي الولاية وكتب أحدهم: "لما رأى محرز غياب التنمية وانعدامها في قريته بني سنوس فمن حقه ألا يقابل الوالي بلباس رسمي".

في وقتٍ نشر البعض صورة محرز خلال تكريمه الأخير بالجزائر، وأخرى بإنكلترا حينما كان في حفل تتويجه بالكرة الذهبية وهو يرتدي زياً رسمياً أنيقاً، والثانية وهو جالس بسرواله القصير مع الوالي، في إشارة إلى أنه لم يكن ليفعل نفس الشيء في إنكلترا.

mnt


أما أقوى تعليق فهو ذاك الذي نقلته صحيفة "الخبر" عن أحد النشطاء يقول فيه: "سرّح رجلك يا محرز في بلادك، فمارادونا استقبل من طرف وزراء رفقة صديقته وفي وضعية يندى لها الجبين"، في إشارة إلى أسطورة الكرة العالمية دييغو مارادونا، الذي بادل صديقته قبلة حارة وهما يجلسان بنفس الطاولة مع وزراء جزائريين خلال زيارته للجزائر سنة 2013.