وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتهم فيسبوك بالتحريض.. والشركة: لا نعلق

تم النشر: تم التحديث:
GILAD ERDAN
POOL New / Reuters

اتهم وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان، السبت 2 يوليو/تموز 2016، شركة فيسبوك ومؤسسها مارك زوكربيرغ بأنها لا تبذل ما يكفي من جهد لمنع التحريض ضد إسرائيل، وقال إن هذه الوسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي "تخرّب" عمل الشرطة الإسرائيلية.

وقالت إسرائيل في السابق إن فيسبوك تستخدم للتحريض على شن الهجمات، وإن الحكومة تعد تشريعاً يمكّنها من إجبار فيسبوك ويوتيوب وتويتر وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي على إزالة المحتويات التي تعتبرها محرّضة على الإرهاب.

لكن التصريحات التي أدلى بها الوزير جلعاد إردان، عضو الحكومة المصغرة المعنية بشؤون الأمن والوزير بالائتلاف اليميني بزعامة بنيامين نتنياهو، كانت قاسية على نحو خاص.

وقال إردان إن زوكربيرغ مسؤول عن سياسة فيسبوك، داعياً "مواطني إسرائيل إلى أن يلاحقوه في كل مكان محتمل بمطلب مراقبة المنبر الذي أسسه والذي يجني من ورائه المليارات".

وقال متحدث باسم فيسبوك في إسرائيل إن الشركة لا تعلّق على تصريحات الوزير.