احذري تطبيقات "منع الحمل".. قد تتسبب لك في حملٍ دون تخطيطك

تم النشر: تم التحديث:

"تواجه النساء خطر الحمل غير المُخطط له إن كُن يستخدمن تطبيقات ترقب الدورة الشهرية بالهواتف الذكية بدلاً من الترقب التقليدي"، هذا ما تُحذر منه دراسة جديدة.

فتطبيقات الوعي بفترات الخصوبة قد صُمِمت في بادئ الأمر لمساعدة الأزواج على الحمل، من خلال إخبارهم عندما تبلغ درجات الخصوبة لدى النساء ذروتها وفقاً للدورة الشهرية، حيث تستخدم تلك التطبيقات بيانات عن موعد حيض المرأة ودرجة حرارتها فضلاً عن أعراض أُخرى لتحديد مستوى الخصوبة.

ولكن بدلاً من استخدام تلك التطبيقات لزيادة فرصة الحمل تتجه العديد من النساء لاستخدامها لأغراض مُعاكسة، حيث تُستخدم في إطار منع الحمل، حيث تُخبر تلك التطبيقات أيضاً بالموعد الذي تنخفض فيه الخصوبة أو تستحيل به فرص الحمل.

وبحسب صحيفة The Independent البريطانية، قامت دراسة أُجريت بكلية الطب بجامعة جورجتاون الأميركية بمراجعة نحو 100 تطبيق من تطبيقات الخصوبة، لاختبار مدى استناد طريقتها إلى أرضية علمية وإمكانية الاعتماد عليها.

وتبين أن العديد من التطبيقات تعتمد على الأساليب القائمة على الوعي بفترات الخصوبة (FABMs)، التي قد لا تكون كافية لتجنب الحمل إذ إنها لا تستند إلى أدلة منهجية وبحثية كافية.

فمن بين التطبيقات التي خضعت للتحليل نالت 6 تطبيقات فحسب "درجة المثالية" فيما يتعلق بالدقة وعدم تقديمها معلومات خاطئة عن عدم إمكانية الحمل.


6 تطبيقات مثالية فقط


وقال الباحثون إن "مدى فعالية السبل القائمة على معرفة الخصوبة تعتمد على مُلاحظة النساء وتسجيل الأعراض البيولوجية، واتباع الإرشادات القائمة على الأدلة، وفي حين أن تلك التطبيقات تقدم طريقة جديرة موثوقة لتتبع الأعراض البيولوجية، فإن البعض منها فقط يعمل وفقاً لطرق مبنية على أدلة فيما يتعلق بمعرفة توقيت الخصوبة".

وأضافوا أنه "بين التطبيقات التي خضعت للمراجعة؛ تبين كذلك أن 30 تطبيقاً يتوقع أيام الخصوبة للمُستخدمات، فيما لا تقدم 10 تطبيقات أُخرى الخدمة نفسها، ونالت 6 تطبيقات فقط درجة المثالية سواءٌ من حيث الدقة أو عدم تقديم معلومات خاطئة عن توقيت الحمل".

وتقول قائدة الدراسة، مارجريت دوان، مُعلِّقة على النتائج إن "شعبية تطبيقات الهواتف الذكية تتزايد، حيث إن المزيد والمزيد من النساء يبدين اهتماماً باتباع طرق الوعي بالخصوبة أو استخدام طرق طبيعية لتنظيم الأسرة، حيث يرغبن في الشعور بالقوة إثر معرفة المزيد عن أجسامهن".

وتابعت "أثناء تعلم المرأة كيف تتبع علامات خصوبتها ننصحها بأن تتلقى الإرشادات في البداية من أحد المُتدربين، ثم تبحث عن تطبيق حائز على تقييم يبلغ أو يزيد على 4 نقاط، وهو ما يعني الدقة والقوة بحسب مُراجعتنا".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.