اختراق جديد لوزارة التعليم المصرية.. "شاومينج" تسرّب نتائج الطلاب بعد تسريب الامتحانات

تم النشر: تم التحديث:
SHAWYNJ
شاومينج | social media

يبدو أن صفحة "شاومينج" لاتزال تتحدى وزارة التربية والتعليم المصرية، هذه المرة ليس عبر تسريبها للامتحانات، التي واصلت نشرها بانتظام في الفترة الماضية، إنما عبر بدئها تسريب نتائج عدد من الطلاب.

صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة" نشرت على فيسبوك تفاصيل درجات عدد من الطلاب في الامتحانات، قبل إعلانها وقبل انتهاء الامتحانات، وطالبت كل من يرغب في معرفة نتائجه بالتواصل معها، كما أعلنت أنها حصلت على أسئلة الامتحانات المتبقية للطلاب، في الوقت الذي لم يصدر فيه أي تعليق من مسؤولي الوزارة.

ومع تهافت الطلاب على معرفة نتيجة امتحاناتهم، وإعلان مسئول الصفحة أنه تلقى تهديدات من "مسؤول كبير في وزاره التربية والتعليم بسبب النتائج"، وانتقاد البعض له، أعلن أنه لن ينشر نتائج أخرى إلا بعد انتهاء باقي الامتحانات، موضحاً أن الامتحانات المقبلة، والتي يبدأ أولها السبت 2 يوليو/تموز، وصلته نسخٌ منها بالفعل وسوف ينشرها.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد قررت إلغاء امتحان مادة "الديناميكا" للثانوية العامة بعد تسريبها، وذلك بعد انتهاء الطلاب من أداء الامتحان، الأحد 26 يونيو/ حزيران، وقررت تأجيله للسبت.

كما قررت الوزارة، تأجيل امتحانات الجيولوجيا والعلوم البيئية، والجبر، والهندسة الفراغية، والتاريخ، والتي كان مقرراً أن يؤديها طلاب الثانوية العامة، يوم 4 يوليو/ تموز المقبل، وذلك بعد موجة التسريبات التي حدثت بامتحانات هذا العام، وكان آخرها تسريب أجزاء من امتحاني اللغة الفرنسية والاقتصاد، وتسريب امتحان الديناميكا.

وشهدت امتحانات الثانوية العامة، هذا العام الدراسي، تسريب أكثر من امتحان، كالتربية الدينية، ونموذج إجابة اللغة العربية، واللغة الفرنسية، والاقتصاد، والديناميكا، بالإضافة إلى تداول باقي الامتحانات بعد بدئها بدقائق عبر صفحات الغش الإلكتروني.


ونظم المئات من طلاب الثانوية العامة وأمهاتهم، يومي الاثنين، والأربعاء الماضيين، مظاهرة احتجاجية أمام وزارة التربية والتعليم ونقابة الصحفيين، احتجاجاً على قرار الوزارة بإلغاء وتأجيل بعض الامتحانات على خلفية تسريبها، رافعين لافتات تسخر من الوزير، وعدم قدرته على ضبط عملية التسريب.

ودعا الطلاب وأمهاتهم الوزير للاستقالة من منصبه رافعين شعار "ارحل" ومطالبين بعدم تأجيل الامتحانات باعتبار أن تسريب الامتحانات هو خطأ من الوزارة وليس مسؤوليتهم، اعتراضاً على قرار الوزير "الهلالي الشربيني" إلغاء امتحان الديناميكا الذي أدّاه الطلاب أمس، وإعادته، وتأجيل ثلاثة امتحانات أخرى.

ورفع الطلاب لافتات تحمل عبارات: "مش هنأجل مش هنعيد"، "دفعة الظلم 2016"، وهتفوا: "أه يا وزارة التسريبات شوفي كام حلم مات"، و"يسقط يسقط الوزير"، و"مش هنعيد إحنا طلبة مش عبيد"، "منظومة فاشلة".