وزيرا خارجية روسيا وتركيا يعقدان أول اجتماع لهما منذ توتر العلاقات بين البلدين

تم النشر: تم التحديث:
FOREIGN MINISTERS OF RUSSIA AND THE US
huffpost

التقى وزيرا خارجية روسيا وتركيا سيرغي لافروف ومولود جاوش أوغلو، الجمعة 1 يوليو/تموز 2016، في سوتشي، جنوب روسيا، للمرة الأولى منذ استئناف الاتصالات بين البلدين اللذين توترت العلاقات بينهما منذ أشهر.

لافروف قال في تصريحات في بداية الاجتماع نقلتها وكالات الأنباء الروسية "نأمل أن يعيد هذا اللقاء العلاقات إلى طبيعتها".

من جهته صرح جاوش أوغلو أن "رئيسي بلدينا تباحثا هاتفياً. كان ذلك بناءً جداً وكلفانا مواصلة هذه المحادثة لتطبيع العلاقات وإيصالها إلى مستوى مناسب".

وبدأت روسيا وتركيا الأربعاء تطبيع العلاقات بينهما بعد أشهر من أزمة دبلوماسية خطرة نتجت من إسقاط طائرات إف-16 تركية مقاتلة روسية قرب الحدود مع سوريا.

وأجرى رئيسا البلدين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان الأربعاء، مكالمة هي الأولى منذ بدء الأزمة. وقرر الجانبان أن يلتقيا قريباً.

وفي أولى مؤشرات احتواء التوتر أمر بوتين برفع العقوبات المفروضة على تركيا في مجال السياحة وبـ"تطبيع" العلاقات التجارية مع أنقرة.

وقال بوتين خلال اجتماع للحكومة بعيد تشاوره هاتفياً مع أردوغان "طلبت من الحكومة البدء بعملية تطبيع العلاقة التجارية وعلاقاتنا الاقتصادية".