وفاة 10 نساء غرقاً.. خفر السواحل الإيطالي يعلن إنقاذ 107 آخرين كانوا على نفس المركب

تم النشر: تم التحديث:
BOAT REFUGEES
Handout . / Reuters

انتشل عناصر خفر السواحل الإيطالي، الخميس 30 يونيو/حزيران 2016، جثث 10 نساء وأنقذوا 107 أشخاص كانوا على متن زورق مطاطي خلال غرقه قبالة سواحل ليبيا.

وصرح ناطق باسم خفر السواحل الإيطالي الذي يتولى تنسيق كل عمليات الإغاثة في هذه المنطقة، أن طلب مساعدة أطلق من هاتف أحد المهاجرين على بعد نحو 37 كلم عن السواحل الليبية.

وقد أرسلت سفينة خفر السواحل الكبيرة "ديسيوتي" التي كانت تجوب المنطقة إلى المكان وعثرت على المركب الذي كانت حمولته مفرطة ويغرق في البحر.

وتمكن خفر السواحل من إنقاذ طفلين و34 امرأة و71 رجلاً لكنهم عثروا بعد ذلك على جثث 10 نساء في المركب.

وغالبا ما يقوم المهربون بنقل عدد يصل إلى 140 شخصاً على مركب واحد متهالك.

وفي عملية منفصلة، أنقذت سفينة خفر السواحل نفسها "ديسيوتو" 116 مهاجراً على أكثر من زورق مطاطي.

ومنذ 8 أيام، يشجع هدوء البحر قبالة سواحل ليبيا إبحار الزوارق الهشة. وقد أحصى خفر السواحل الإيطالي إنقاذ أكثر من 13 ألفاً
و700 شخص.

وهذه السنة وصل أكثر من 64 ألف مهاجر معظمهم من إفريقيا جنوب الصحراء إلى إيطاليا، حسب حصيلة أعدتها المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة. ولا تأخذ هذه الحصيلة في الاعتبار جزءاً كبيراً من المهاجرين الذين يتم إنقاذهم.