تعرض لوابل من الرصاص.. اغتيال قس مصري عقب مغادرته كنيسة بسيناء

تم النشر: تم التحديث:
SINAI
ASSOCIATED PRESS

قال المتحدث باسم الكنيسة المصرية، بوليس حليم، الخميس 30 يونيو/حزيران 2016، إن رجلَ دينٍ مسيحياً، اغتيل جراء استهدافه بوابل من الرصاص عقب مغادرته قداساً بمدينة العريش، في سيناء (شمال شرق).

وأوضح حليم، "أنه تم إبلاغ الكنيسة اليوم باستشهاد القس رافائيل موسى، جراء استهدافه بوابل من الرصاص عقب مغادرته قداساً من كنيسة مار جرجس بمدينة العريش".

وحول كون الاغتيال وراءه مجهولون أو متشددون ينشطون بسيناء المصرية، تابع المتحدث باسم الكنيسة المصرية، أن اغتيال رجل الدين المسيحي "وقع عقب مغادرته لقداس الكنيسة ولا نعلم تفاصيل حول الواقعة أكثر"، مشيراً إلى أنه سيعلن عن أي مستجدات في وقت لاحق.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها، ولم تصدر وزارة الداخلية بياناً حول الحادث حتى الساعة (11:00 تغ).

وتنشط عدة تنظيمات، في محافظة شمال سيناء، أبرزها "أنصار بيت المقدس"، والذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، مبايعة تنظيم "داعش"، وغير اسمه لاحقاً إلى "ولاية سيناء".

وعادة ما تعلن جماعات متشددة تنشط في سيناء، بينها "ولاية سيناء" وتنظيم "أجناد مصر"، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.