استهدفت داعش.. الأمن التركي يشن حملة مداهمات ضد مشتبهين بالإرهاب

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH SECURITY
Osman Orsal / Reuters

شنت فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن إسطنبول، فجر الخميس 30 يونيو/حزيران 2016، حملة مداهمات ضدّ عناصر يشتبه بانتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي، في عدد من مناطق المدينة.

وبحسب مصادر أمنية، فقد قامت الفرق خلال المداهمات التي جرت بقيادة عناصر من شرطة العمليات الخاصة، في مناطق بنديك، وبشاك شهير، وسلطان بيلي، بتفتيش دقيق للمواقع المُحددة مسبقاً، فيما لم تفصح هذه الجهات عن معلومات بخصوص الموقوفين خلال المداهمات.

وبالتزامن مع حملات إسطنبول، قامت فرق مكافحة الإرهاب في مديرية أمن ولاية إزمير الغربية، بشن عدة مداهمات في عدد من مناطق الولاية، وأوقفت خلالها 9 أشخاص بتهمة انتمائهم لتنظيم داعش.

وبحسب المصادر الأمنية فإنّ 200 من عناصر الشرطة شاركوا في المداهمات، وعثروا في الأماكن المحددة مسبقاً، على وثائق تنظيمية، و3 بنادق صيد.

ويواجه الموقوفون تُهم الاتصال مع التنظيم الإرهابي في الداخل السوري، والقيام بفعاليات تخدم مصالح وأهداف داعش في إزمير، إضافة إلى تأمين عناصر وموارد مالية ودعم لوجستي لداعش.

وفيما يخص مقتل إرهابيين اثنين من داعش على يد القوات التركية في 25 حزيران/يونيو الحالي، بالقرب من الحدود السورية، أوضحت التقارير الاستخباراتية، أنّ أحد الإرهابيين المدعو "محمد عرب"، كان يخطط للقيام بعملية انتحارية في العاصمة أنقرة، أو في ولاية أضنة الجنوبية.

وأضافت التقارير الاستخباراتية، أنه عُثر في حوزة عرب، على تذكرة سفر تُظهر أنه قدِم في 21 يونيو/حزيران الحالي، من العاصمة السورية دمشق، إلى مدينة القامشلي، عبر الجو.