أولى بيانات الصندوق الأسود للطائرة المصرية تظهر.. الدخان تصاعد من غرفة الإلكترونيات قبل السقوط

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
social media

قالت لجنة التحقيق في حادث تحطم طائرة مصر للطيران في البحر المتوسط إنها نجحت في استخلاص البيانات من مسجل البيانات وأنها تتحقق من أكثر من 1200 معلومة عن أداء الطائرة أثناء الرحلة تمهيداً للبدء فى مرحلة القراءة والتحليل.

وأضافت اللجنة في بيان لها الأربعاء 29 يونيو/ حزيران 2016: "تشير المعلومات الأولية المسجلة على الجهاز إلى أنه قد تم تسجيل بيانات الرحلة منذ إقلاع الطائرة من مطار شارل ديجول حتى توقف التسجيل عند ارتفاع 37000 قدم مكان وقوع الحادث."

وتابعت: "تتوافق البيانات المسجلة على الجهاز مع رسائل نظم التواصل والإبلاغ مع الطائرة والتى تشير إلى وجود دخان في دورة المياه ودخان صادر من غرفة الأجهزة الإلكترونية للطائرة."

وقال البيان إن قطع الحطام التي انتشلت من الجزء الأمامي للطائرة أظهرت مؤشرات على تلف بسبب حرارة عالية ودخان كثيف أسود. وأضاف اللجنة إن العمل مستمر في فرنسا لإصلاح جهاز مسجل محادثات قمرة القيادة.

وتحطمت الطائرة أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة في 19 مايو/ أيار 2016 بين كريت والساحل الشمالي لمصر بعد أن اختفت فجأة من شاشات الرادار، لأسباب لا تزال غير واضحة، وعلى متنها 66 شخصاً بينهم 40 مصرياً هم 30 راكبا و10 من أفراد الطاقم فضلاً عن 15 فرنسياً.