قتيلان سعوديان و27 مصاباً بين ضحايا هجمات إسطنبول

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
ASSOCIATED PRESS

أعلنت القنصلية السعودية في تركيا الأربعاء 29 يونيو/حزيران 2016، مقتل سعوديان، وإصابة 27 آخرين في الهجمات التي طالت مطار أتاتورك الثلاثاء. كما أشارت إلى ورود بلاغات من أقارب مصابين، اتضح من خلالها أن هناك خمس حالات في عداد المفقودين.

ومن بين السعوديين المتوفين شاب يبلغ 18 عاماً. ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية عن أحد أقارب القتيل، وفاة قريبه عبدالرحمن عبدالله فيض (18 عاماً) في الهجمات الإرهابية التي استهدفت مطار أتاتورك، مؤكداً أيضاً إصابة 3 من أشقاء عبدالرحمن في الحادثة. وأوضح القريب أن القتيل وإخوته غادروا إلى تركيا لقضاء إجازة العيد مع أقاربهم هناك.

أسماء الضحايا السعوديين

وفي وقت سابق نشرت السفارة السعودية في تركيا أسماء الضحايا السعوديين الست الذين لقوا حتفهم في تفجير مطار أتاتورك.

وأوضح السفير السعودي في تركيا عادل مرداد في تصريح بوقت سابق لـ"العربية.نت" أن التفجير الذي وقع في مطار أتاتورك بإسطنبول راح ضحيته 6 سعوديين، وهم: طاهر المالكي وأربع شقيقات من عائلة واحدة، هن: هدى أميري، ومريم أميري، وزهرة أميري، وكريمة أميري، وأخيراً شاب عمره 18 عاماً، وهو عبد الرحمن فيض".

ونشرت السفارة السعودية في تركيا بياناً إلحاقياً على مواقع التواصل الاجتماعي، أوضحت فيه وفاة 6 مواطنين وإصابة 27 ضمن التفجير الذي استهدف مطار أتاتورك مساء أمس، وأعلنت القنصلية في بيان لها وجود 5 أشخاص مفقودين، وتقوم بالتنسيق مع السلطات التركية لمعرفة مصيرهم.

وطالبت السفارة السعوديين المتواجدين في تركيا أو القادمين إليها التواصل معهم في حال عدم العثور على أقاربهم، وتقدمت السفارة بالتعازي لمقام خادم الحرمين الشريفين وأسر الضحايا.