تركيا تستخدم "خاصية أمان" فيسبوك للمرة الثانية في عام 2016

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

فعّل موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ما يُعرف بـ"خاصية الأمان" للمرة الثانية في تركيا عقب العملية الإرهابية التي استهدفت مطار أتاتورك الدولي في مدينة إسطنبول، مساء الثلاثاء 28 يونيو/حزيران الجاري، التي أسفرت حتى الآن عن مقتل 28 شخصاً وجرح ما يزيد على 100، في غياب أي نوع من الأخبار عن هويات الضحايا في الإعلام الرسمي.





وتمكّن سكان المدينة التي يقطنها 25 مليوناً، من استخدام الخاصية عبر النشر على حساباتهم في "فيسبوك" أنهم في وضع آمن، من أجل طمأنة عائلاتهم وأصدقائهم بأنه لم يصبهم ضرر من الهجوم الإرهابي، عبر الضغط على اختيار عبارة "أنا في وضع آمن".



pic

وكانت العاصمة التركية أنقرة قد تعرضت لانفجار استهدف حافلات جنود أتراك في فبراير/شباط الماضي، أدّى إلى مقتل 28 شخصاً وإصابة 60 آخرين.

وعادة ما يفعّل فيسبوك هذه الخاصية التي تتيح للمستخدمين التعبير عن أن وضعهم آمن بعد الكوارث الطبيعية، لكن ليس بعد وقوع تفجيرات أو هجمات. لكن الموقع الاجتماعي فعّل هذه الخاصية بعد هجمات باريس أواخر عام 2015 الماضي، ما أثار انتقاد الملايين من مستخدمي الموقع، الذين اتهموه بالعنصرية والتحيز؛ لأن الخاصية ذاتها لم تفعّل بعد تفجيري بيروت اللذين وقعا قبل تفجيرات باريس بيوم واحد فقط.


إقبال المستخدمين


وكانت صحيفة Mirror ذكرت في تقرير لها أنه منذ بداية شهر يناير/كانون من عام 2016 حتى شهر يونيو/حزيران، تمّ استخدام هذه الخاصية 17 مرة. كما تمّ استخدام هذه الخاصية لأول مرة في الولايات المتحدة الأميركية إبان حادثة أورلاندو في ولاية فلوريدا، التي راح ضحيتها 49 شخصاً تعرّضوا لإطلاق نار في نادٍ للمثليين.

وسُجّل العدد الأكبر لاستخدام هذه الخاصية إبان تفجيرات باريس وبروكسل، حيث أفاد ما يقارب 5 ملايين مستخدم بأنهم في أمان عبر ذات الخاصية، بينما كان الرقم الذي توقعه فيسبوك للاستجابة لا يتجاوز المليون.