صارع الانتحاري وطرحه أرضاً.. شرطي تركي حاول إيقاف منفذ الهجوم قبل أن يفجر نفسه

تم النشر: تم التحديث:
ISTANBUL
| ASSOCIATED PRESS

قال مراسل قناة (إن.بي.سي نيوز) التلفزيونية الأربعاء 29 يونيو/ حزيران 2016، نقلاً عن شاهد في موقع الحادث، إن ضابط شرطة صارع أحد الانتحاريين في مطار أتاتورك باسطنبول وطرحه أرضا قبل أن يفجر نفسه اليوم الثلاثاء.

وقتل 10 أشخاص على الأقل مساء الثلاثاء 28 يونيو/ حزيران 2016 في هجوم انتحاري وقع في مطار اسطنبول الدولي، أكبر مطارات تركيا، بحسب ما أعلن وزير العدل بكير بوزداغ.

وقال بوزداغ إن أحد الانتحاريين أطلق النار على المسافرين عند مدخل المطار بسلاح كلاشينكوف ثم فجر نفسه وفقاً لموقع "خبر ترك".

ونقل موقع "N TV" عن الوزير بوزداغ قوله: "نعلم من نفذ التفجير لكن نحتاج للتأكد".

وبحسب صحيفة "حريييت" فإن المهاجمين جاؤوا من خارج تركيا.

وقال موقع سي ان ان ترك إن عدد الجرحى وصل إلى 60 شخصاً بينهم 6 حالات حرجة. مشيراً أن هدف المهاجمين استهداف جنسيات أجنبية، وأضاف: "إلا أن معظم الضحايا من الأتراك".

وقال شاهد لـ سي ان ان ترك: "كان (الانفجار) قوياً جداً، الجميع أصيبوا بالهلع وأخذوا يركضون في كل الاتجاهات".

من جانبه، أوعز رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، لوزير الداخلية إفكان ألان تشكيل خلية أزمة لمتابعة تطورات الحادث.

وأظهرت لقطات بثتها (خبر ترك) هلع المسافرين بعد وقوع التفجير.

وحذرت السلطات الأمنية من خروج المواطنين بسبب احتمال وقوع اشتباكات بين المسلحين والشرطة.