عباءة آديل الجديدة.. فلسطينية أم مصرية أم باكستانية؟

تم النشر: تم التحديث:
ADELE
social

أثارت المغنية البريطانية آديل جدلاً واسعاً بين جمهورها حول الفستان الذي ارتدته خلال مهرجان غلاستونبري الموسيقي في بريطانيا الأحد 26 مايو/أيار 2016.

الفستان الأسود ذو الأكمام الواسعة طرّز بخيوطٍ ملونة وبأزرار فضية ملأت مقدمة ونهاية الفستان، ما جعله أشبه بالعباءة الإسلامية أو الزي التقليدي للنساء في ألبانيا أو البشواز الباكستاني.





adele

فيما ذهب البعض إلى كونه أشبه بالعباءة الفلسطينية، واتهم آخرون مصممة الأزياء بسرقة التصميم من فستان الأعراس السيوي الخاص بأهل سيوة بصحراء مصر الغربية.





أما دار الأزياء الباريسية Chloe صاحبة الفستان فقالت في تقرير لصحيفة Daily Telegraph إن التصميم استوحي من المهرجانات الثقافية على مر السنين، واستغرق تصميمه وتطريز الأزرار والأصداف 200 ساعة من العمل اليدوي، لكنها لم تشر إلى أي مجموعة عرقية أو منطقة ينتمي التصميم، موضحةً أن الفستان صمّم خصيصاً لحفلة آديل ولا يوجد منه تصاميم أخرى بالأسواق.



وأثار الفستان إعجاب آلاف المعجبين بالمغنية البريطانية، وبأدائها خلال الحفل.