نقل الناشط البحريني الموقوف نبيل رجب إلى المستشفى بسبب مشاكل في القلب

تم النشر: تم التحديث:
THTH
AP

نقل الناشط الحقوقي البحريني الموقوف نبيل رجب إلى المستشفى؛ بسبب مشاكل في القلب، بحسب ما أفاد حسابه الرسمي على تويتر الثلاثاء 28 يونيو/ حزيران 2016.

وأفاد الحساب أنه "تم نقل نبيل رجب بالإسعاف للمستشفى العسكري؛ بسبب هبوط في دقات القلب. وذلك بسبب تردي حالته الصحية والنفسية نتيجة السجن الانفرادي".

وكانت السلطات البحرينية أعادت قبل أسبوعين توقيف رجب (51 عاماً)، بعد أقل من عام على الإفراج عنه "لأسباب صحية". وأوضحت أسرته في حينه أنه أوقف في منزله في قرية بني جمرة الشيعية قرب المنامة.

وأفادت السلطات القضائية في حينه أن رجب أوقف "على ذمة التحقيق عن تهمة بث وإذاعة أخبار وبيانات وشائعات كاذبة ومغرضة حول الأوضاع الداخلية للمملكة".

ويعد رجب، مدير مركز البحرين لحقوق الإنسان، من أبرز المطالبين بالإصلاحات في البحرين، ومن الداعمين للاحتجاجات التي اندلعت في العام 2011 للمطالبة بإصلاحات سياسية وملكية دستورية.

وانتقدت واشنطن ومنظمات حقوقية إعادة توقيف رجب هذا الشهر.

وكان العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة، أصدر في يوليو/تموز عفواً خاصاً "لأسباب صحية" عن رجب الذي كان يقضي عقوبة بالسجن ستة أشهر بتهمة إهانة وزارتي الدفاع والداخلية عبر "تويتر".

وكان رجب أوقف في الثاني من أبريل/نيسان 2015 في قضية أخرى إذ اتُّهم بنشر "معلومات خاطئة" على شبكات التواصل الاجتماعي حول مشاركة البحرين في التحالف العربي بقيادة السعودية الذي يشن عملية عسكرية ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم في اليمن.

وسبق للناشط أن حكم عليه بالسجن عامين للمشاركة في تظاهرات "غير مرخصة"، وأفرج عنه في مايو/أيار 2014.
وتراجعت وتيرة الاضطرابات في البحرين بشكل كبير، إلا أن بعض المناطق ذات الغالبية الشيعية تشهد أحياناً مواجهات بين محتجين وقوات الأمن.