مقطع جنسي "شارد" يثير أزمة في البرلمان المصري

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT PARLIAMENT
سوشال ميديا

سيطرت حالة من الغضب والجدل على أجواء البرلمان المصري، بعد تلقي مجموعة من أعضائه مقطع فيديو يسيء للحياء العام، عبر تطبيق واتساب على الهواتف المحمولة.

بدأ الجدل خلال الجلسة العامة التي كانت منعقدة الاثنين 27 يونيو/حزيران 2016، لاستكمال مناقشة الموازنة العامة للدولة، خصوصاً أن الفيديو حمل مقطعاً جنسياً ورسالة تشير إلى خالد يوسف المخرج السينمائي عضو المجلس.

وجاءت بداية الحديث خلال الجلسة العامة عن الفيديو من النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية للمصريين الأحرار، حيث طالب بكشف الحقيقة وراء المتسبب في نشر هذا الفيديو، مؤكداً في كلمته أن "مَنْ تسبب في نشر الفيديو لا يستحق أن يتواجد بأروقة المجلس، حفاظاً على سمعتنا، خصوصاً أنه تم إرساله أيضاً لـ256 نائباً عبر هواتفهم الشخصية، وهذا أمر مؤسف للغاية".

وذكر بعده عدد من النواب أن الرسالة مرسلة من النائب أسامة شرشر الى النواب، وجاء في نص الرسالة المرفقة بالفيديو: "إيه الحلاوة دي يا خالد بيه ابعت علينا شوية من عندك، يا رتني كنت مخرج".


تفاصيل الواقعة


mqtatthmyl

ثروت بخيت، عضو مجلس النواب، أشار إلى أن الأعضاء، وهو أحدهم، فوجئوا في حدود التاسعة من صباح اليوم بنشر مقطع فيديو جنسي على المجموعة الخاصة بالأمانة العامة لمجلس النواب، وعدد آخر من المجموعات التي يتواجد بها النواب على تطبيق واتساب، وجاء النشر عن طريق الحساب الخاص بالنائب أسامة شرشر.

وقال بخيت في تصريحات خاصة لـ"هافينغتون بوست عربي" إن "الغريب في الأمر أيضاً أن النشر جاء بالجروب العام للأمانة العامة الذي يتواجد به جميع النواب والنائبات، وهو ما تسبب في حالة من الاستياء الشديد داخل المجلس، خصوصاً أنه تسبب في فضيحة للمجلس عامة أمام الرأي العام".

وتابع: "من المؤكد أن الفيديو لم يتم نشره على سبيل الخطأ، حيث كان من المتعمد وضعه في هذا الجروب، وكذلك كافة الجروبات التي تضم النواب أو جزءاً منهم، بهدف وصوله لأكبر عدد منهم، ولذلك تمت إثارة القضية بالمجلس للتحقيق بالأمر ومحاسبة المسؤول عن الأمر".


حقيقة وجود المخرج خالد يوسف في الفيديو


mnalmsjat

فيما أشار عمرو الديب، الصحفي المتخصص في شؤون مجلس النواب، وهو المسؤول في المجموعة "أدمن"، إلى أن الفيديو تم نشره في البداية على مجموعة "نواب البرلمان المصري"، الذي دشنه النواب مع بعضهم بعضاً ويجمع معظم النواب.

وأضاف موضحاً لـ"هافينغتون بوست عربي" لقد "تم الاتفاق على أن أكون الصحفي الوحيد به كأدمن، وتم نشر الفيديو صباح اليوم لأعضاء المجموعة، وقبل مدة قصيرة من نشره على مجموعة الأمانة العامة لمجلس النواب".

وأشار الديب إلى أن العديد من النواب استنكروا نشر الفيديو على واتساب، وعبروا عن ذلك من خلال رسائل على المجموعة، من ضمنهم النائب مصطفى بكري الذي قال: "ميصحش نشر مثل تلك الفيديوهات على جروب خاص بنواب مصر"، وهو الأمر الذي كرره العديد من النواب.

المقطع - بحسب الديب - لا يتعدى 10 ثوانٍ ولا يظهر به أي وجه لشخص، وهناك تركيب لصوت المخرج خالد يوسف، وهو مقطع مثل المقاطع التي عرضها الإعلامي أحمد موسى في برنامجه ضد خالد يوسف. على حد قوله.

"هافينغتون بوست عربي" حاولت التواصل مع خالد يوسف لمعرفة موقفه من هذا الفيديو الذي حملت الرسالة إشارة إليه مباشرة، إلا أنه لم يرد على الهاتف الخاص به.


شرشر يؤكد الواقعة!


mnalmsjat

ومن جانبه أكد أسامة شرشر، عضو مجلس النواب المتهم بنشر الفيديو، أنه بالفعل فوجئ بنشر هذا الفيديو على الحساب الخاص به على برنامج واتساب، وأنه تم اختراق حسابه الشخصي، وإرسال الفيديو للعديد من النواب والجروبات الخاصة بالنواب، لإحداث حالة من البلبلة ضده فى مجلس النواب، لافتاً إلى أنه لا يعلم شيء عن هذا الفيديو.

albyan

وقال شرشر في بيان أصدره عقب نشر الواقعة حصل "هافينغتون بوست عربي" على نسخة منه، إنه تقدم ببيان إلى أمين عام مجلس النواب المستشار أحمد سعد الدين، لإبلاغه بحقيقة الواقعة واختراق حسابه عبر واتساب، مؤكداً أنه ليس من أخلاقه إرسال مثل هذه الواقعة.

وذكر شرشر في الطلب الذي تقدم به "إلى السيد رئيس مباحث الجريمة الإلكترونية والإنترنت، أحيطكم علماً بأنه قد اختراق حسابي الخاص على تطبيق واتساب من مجهول وتم إرسال رسائل وفيديوهات مسيئة وغير لائقة، على مجموعة واتساب الأمانة العامة لمجلس النواب وغيرها من المجموعات الأخرى، بما من شأنه أن يسيء لشخصي وصفتي كنائب، لذا يرجى من سيادتكم التكرم باتخاذ الإجراءت القانونية واللازمة تجاه الواقعة.


المحاسبة بعد التحقيقات


فيما عقب الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، على الواقعة داخل الجلسة العامة، مؤكداً أن رسالة غضب النواب من الفيديو وصلت، وأن "هذا الأمر غير مقبول وسأتخذ الإجراءات اللازمة، ولكن بعد إجراء التحقيقات المطلوبة"، موضحاً أنه سيُخطر مباحث الاتصالات لتتبع مصدر تلك الرسالة، وسيتم إخطار النائب العام بذلك مباشرة التحقيقات.