هل شاهدت محمد رمضان يقلّد السادات والصعايدة؟ هكذا بدأ "الأسطورة" مشواره الفني

تم النشر: تم التحديث:
RAMADAN
mashahir

اهتمام كبير حازه الممثل المصري محمد رمضان، بالأخص مع أداء دوري البطولة في مسلسل “الأسطورة”الذي يعرض في شهر رمضان، حتى صار حديث الساعة في مصر يدور حوله وعن مسلسله، سواءً بالإشادة أو النقد.

انتقادات كثيرة وجهت لأداء رمضان الفني في مسلسله الأخير، وعلى النقيض حققت مشاهد مسلسله ملايين المشاهدات، وتجاوز الأمر العمل الفني حتى حاز على اهتمام الكثيرين ليتابعوا أخباره وكل جديده، كما صارت قصة شعره وذقنه صيحةً يتبعها بعض الشباب، فيما أصبحت صوره تملأ ملابس العيد الشبابية.

هذه الشهرة الواسعة التي حاز عليها رمضان البالغ من العمر 28 عاماً، أثارت كثيراً من التساؤلات عن بدايته الفنية التي أوصلته إلى هذا القدر الكبير من الشهرة.

بدأ رمضان مشواره الفني حينما كان في الـ 16 من عمره، حيث ظهر في فيديو مقلداً الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، وظهر خلاله بملامح طفولية، فيما تمنى خلال هذا الفيديو الدراسة بمعهد الفنون المسرحية.





كما ظهر فيديو آخر يتحدث فيه باللهجة الصعيدية، وذلك في العام 2004، كما تحدث عن عادات أهالي الفيوم.





أما بدايته الفنية الحقيقة، فكانت بمشاركته ببعض الأدوار الثانوية في عدد من الأعمال الفنية، كفيلم “حمادة يلعب” الذي عرض في العام 2005، وكذلك مسلسل “السندريلا”، الذي جسد فيه شخصية الفنان الراحل أحمد زكي بمشاركة الفنانة منى زكي، وذلك في العام 2006.





كما ظهر في 6 مشاهد في مسلسل “حنان وحنين”، خولته للحصول على إشادة الفنان عمر الشريف بطل المسلسل، إذ أثنى على موهبة رمضان قائلاً إنه سيصبح نجم مصر الأول وسيكمل مسيرته الفنية التي بدأها.





كما شارك رمضان بأدوار ثانوية في مسلسلات أخرى، مثل المسلسلين الإذاعيين “أيام الحب والجنون”، و”حبيبتي من تكون”، فيما شارك في بطولة بعض المسرحيات مثل مسريحة “قاعدين ليه” التي عرضت في العام 2005، ومسرحية “رئيس جمهورية نفسه” التي عرضت بالعام 2010.

وزادت شهرة رمضان حتى أدى بطولات مطلقة في عدد من الأعمال الدرامية التي حققت نسبة مشاهدات وإيرادات عالية، مثل مسلسل “ابن حلال”، وفيلم “الألماني”، وفيلم “عبده موتة”، وفيلم “قلب الأسد”، وفيلم “شد أجزاء”، وفيلم “واحد صعيدي”.