الأسد مشاركاً جنوده طعام الإفطار: هذه أطيب لقمة في حياتي

تم النشر: تم التحديث:
BASHAR
social media

تناول رئيس النظام السوري بشار الأسد مساء الأحد 26 يونيو/حزيران 2016 طعام الإفطار مع جنود سوريين في مطار عسكري في الغوطة الشرقية قرب دمشق، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) وأظهرت صور نشرتها الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوردت وكالة سانا أن الأسد شارك عناصر جيشيه طعام الإفطار في مطار مرج السلطان في منطقة خرابو في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

ويقع هذا المطار العسكري على بعد 15 كيلومتراً شرق دمشق.

bashar

ونقلت الوكالة عن الأسد قوله خلال تناول الإفطار "بالنسبة إلى هذه اللقمة هي أطيب لقمة في حياتي"، مشيرة إلى أنه جال قبل الإفطار "على نقاط متقدمة" في منطقة مرج السلطان.

ومنذ اندلاع الثورة السورية العام 2011، بات ظهور الأسد العلني نادراً، وغالباً ما يقتصر على أداء الصلاة في الأعياد أو إحياء مناسبات وطنية وسط حراسة مشددة.

bashar

ونشرت حسابات الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للأسد وهو يرتدي قميصاً أبيض ويجلس محاطاً بضباط وعناصر من جيشه حول طاولة عليها أطباق عدة. ويظهر الأسد في صور أخرى قبل غروب الشمس وهو يستمع إلى عناصر من الجيش، مرة خلف متراس ومرة أخرى يتحدث إلى جندي يتمركز مع سلاحه داخل غرفة.

ويبدو الأسد في إحدى الصور محاطاً بعدد من الجنود وهم يقفون قرب دبابة.

واستعادت قوات النظام ومقاتلون من حزب الله اللبناني السيطرة على بلدة مرج السلطان ومطارها العسكري ذات الموقع الإستراتيجي منتصف كانون الأول/ديسمبر.

وكانت هذه المنطقة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

وتعد الغوطة الشرقية المعقل الأبرز للفصائل المعارضة والمقاتلة قرب دمشق، وتتعرض أبرز المدن تحت سيطرتها لحصار خانق من الجيش السوري.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً تسبب منذ منتصف آذار/مارس 2011 بمقتل أكثر من 280 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.