وزارة التعليم المصرية تلغي امتحاناً للثانوية العامة بعد تسريبه وتؤجل 3 امتحانات أخرى

تم النشر: تم التحديث:
ASFEDF
social media

قررت وزارة التربية والتعليم المصرية الأحد 26 يونيو/حزيران 2016 إلغاء امتحان مادة الديناميكا للثانوية العامة (النظام الحديث)، بعد تسريبه قبل موعده بساعتين، وقال التلفزيون المصري إن قرار إلغاء الامتحان جاء "بعد تسريبه".

ونشرت صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة 2016‏ على فيسبوك نموذج إجابة امتحان الديناميكا، وكتب موقع آخر بنفس الاسم "شاومينج بيغشش ثانوية عامة": طب دلوقتى امتحان الديناميكا اتبعت لى الساعة 2 بالليل وجاي بابص على الامتحان الساعة 9.10 لقيته هو فعلاً اللي كان اتبعت لى.

وتساءل شاومينج: "هو فيه إيه؟ هي دي دولة فعلا؟ أقسم بالله الامتحانات كلها لازم تتعاد.. هدفنا كان إصلاح منظومة التعليم لكن لما نلاقي كل التسريب ده يبقى عليه العوض في البلد دي". في نهاية التدوينة دعا صاحب الصفحة لمحاكمة "قيادات الوزارة كلها".

وانتشر العشرات من الحسابات على فيسبوك باسم "شاومينج بيغشش ثانوية عامة"، ما يشير لاتساع رقعة التسريبات للامتحانات، وبعضها يسمي نفسه "شاومينج بيغشش ثانوية عامة 2017"، في إشارة لأن التسريب مستمر في العام المقبل قبل مجيئه!


جدول جديد للامتحانات


وقررت الوزارة، حسب المتحدث الرسمي، تأجيل امتحانات مواد الجيولوجيا والعلوم البيئية، والتاريخ، والرياضيات البحتة (الجبر والهندسة الفراغية) لطلاب الثانوية العامة، الذين يبلغ عددهم أكثر من نصف مليون (560 ألفاً)، وأعلنت جدولًا جديداً للامتحانات.

وجاء تأجيل الامتحانات الثلاثة بعدما أعلنت صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة" على فيسبوك أنها سوف تحصل على امتحان ‏الديناميكا والجيولوجيا والتاريخ خلال 8 ساعات.

وأكدت الوزارة، في بيان الأحد 26 يونيو/حزيران، أن هذا "يأتي في ضوء مبدأ الشفافية، والمصارحة الذي تنتهجه وزارة التربية والتعليم مع المجتمع، وحرصاً منها أيضاً على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب، وفي ضوء ما توافر لدى الوزارة من بيانات تشوب امتحان مادة الرياضيات التطبيقية (الديناميكا) الذي تم إجراؤه اليوم الأحد الموافق 26/6/2016".

وسادت حالة ارتباك في لجان الثانوية العامة مع بدء الامتحانات، أوائل الشهر الجاري، عقب تسريب امتحان التربية الدينية وما تردد على وسائل التواصل الاجتماعي عن تسريب امتحانات أخرى أبرزها اللغة العربية.

وألغت وزارة التعليم امتحان مادة التربية الدينية وحددت يوم 29 يونيو الجاري لإجرائه، وقدمت بلاغات للنيابة في صفحات الغش على مواقع التواصل وأعلنت الشرطة القبض على أصحاب 3 مواقع للغش أبرزهم "شاومينج" و"بالغش اتجمعنا"، و6 من قيادات وزارة التعليم من المشرفين على طبع الامتحانات، إلا أن تسريب الامتحانات استمر.


شاومينج يتحدى "التعليم" المصرية


برغم تكرار الإعلانات الرسمية عن توقيف من يديرون صفحات التسريب قبل بدء الامتحانات وحبسهم، فقد استمرت صفحات «شاومينج بيغشش ثانوية عامة» على موقع «فيسبوك»، في تسريب الامتحانات.

وزار رئيس الوزراء شريف إسماعيل غرفة عمليات الثانوية العامة، بعد واقعة تسريبات الامتحانات، وطالب باتخاذ اﻹجراءات القانونية لمنع تسريب الامتحانات مرة أخرى، وسرعة محاسبة من يثبت تورطه في هذا الأمر، وأخذ عينات عشوائية من إجابات الطلاب لمعرفة مطالبتها لما تسرب من إجابات للامتحانات أم لا، ولكن التسريب استمر.

وكانت الصفحة أعلنت تسريب امتحان اللغة الإنجليزية قبل موعده بساعة إلا ربع وإجابته النموذجية، في تحدٍ واضح لوزارة التربية والتعليم، وقبله امتحان الدين واللغة العربية.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، في تصريحات سابقة أن مباحث الإنترنت، قد تمكنت من ضبط مسؤولي صفحة شاومينج، والقبض على 15 من مسئولي الوزارة المختصين بالامتحانات للاشتباه في تسريبهم الامتحانات، إلا أن نشر الامتحان أثار الشكوك في صحة الرواية الأمنية.
وأفرجت نيابات جنوب القاهرة، عن 6 من قيادات وزارة التربية والتعليم المحبوسين على ذمة قضية تسريب الامتحانات والإهمال بضمان وظائفهم، بعد ثبوت أنهم من واضعي الامتحانات وليس لهم أي علاقة بتسريب الامتحانات، وبعد التسريب الثالث.
وأعلنت وزارة الداخلية قبل أيام عن ضبط 10 أشخاص متورطين في واقعة تسريب الامتحانات، وقالت إن المتهم الرئيسي هو رئيس قسم بالمطبعة السرية بوزارة التربية والتعليم، وهو محبوس على ذمة التحقيقات في الواقعة.

وأقر المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم، بشير حسن، في مداخلة هاتفية ببرنامج «ساعة من مصر»، على قناة «الغد» الإخبارية، الأسبوع الماضي، بوجود ما سماه "مافيا تهدف لضرب الدولة ومؤسساتها التعليمية والنظام السياسي برمته لتدمير مستقبل جيل بأكمله".

وتابع: "مصر تخوض حرباً ضد مافيا عالمية منظمة تتآمر على الدولة المصرية ونظامها التعليمي العريق"، معترفاً بأن "الأمر لا يخلو من فساد".