لا تمنحوه أموالاً.. صحفي أميركي شهير يغادر الحزب الجمهوري ويدعو إلى هزم دونالد ترامب

تم النشر: تم التحديث:
GEORGE WILL
s

أعلن صحافي أميركي محافظ شهير أنه غادر الحزب الجمهوري داعياً إلى هزم مرشحه للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب ولو أدى ذلك إلى فوز الديموقراطيين بالرئاسة.
جورج ويل كاتب المقالات في صحيفة واشنطن بوست قال خلال مأدبة أقامتها "الجمعية الفدرالية" المحافظة ":هذا ليس حزبي"، وفق ما نقل الموقع الإعلامي المحافظ "بي جاي ميديا".

الصحافي الحائز على جائزة بوليتزر والبالغ من العمر 67 عاماً للموقع بعد كلمة ألقاها أنه لم يعد مسجلاً على القوائم الانتخابية كناخب جمهوري بل "بدون انتماء حزبي".

ودعا ويل الذي يعمل أيضاً مع شبكة "فوكس نيوز" أعضاء الحزب الجمهوري إلى "العمل من أجل أن يهزم" ترامب في الانتخابات وإلى "التريث" بانتظار الانتخابات التالية.
ورأى ويل أن وصول ترامب إلى البيت الأبيض "بدون معارضة" من الكونغرس الذي يسيطر عليه الحزب الجمهوري سيكون أسوأ من انتخاب الديموقراطية هيلاري كلينتون للرئاسة في ظل مجلسي نواب وشيوخ معارضين.

وأثار رجل الأعمال الثري بفرض نفسه مرشحاً للحزب الجمهوري انقساماً عميقاً في هذا الحزب الذي يتردد العديد من مموليه التقليديين في تقديم أموال لدعمه، بل إن بعضهم يرفض ذلك.

s

وكتب ويل في مقالة نشرتها "واشنطن بوست" هذا الأسبوع "أنقذوا حزبنا، لا تمنحوا ترامب" أموالاً.
ولفت إلى أن "حملة ترامب لديها أموالاً أقل من بعض المرشحين للكونغرس، وبالتالي فإن "المانحين الجمهوريين لم يكونوا يوماً بالأهمية التي هم عليها اليوم، ويمكنهم إنقاذ حزبهم بالامتناع عن مساعدة مرشحه".

ولم يوضح الصحافي ما إذا كان يعتزم التصويت لصالح المرشح المؤيد للحريات الفردية الحاكم السابق لنيو مكسيكو غاري جونسون.