بالصور.. اكتشاف ماموث مكسيكي وزنه 10 أطنان مات قبل 12 ألف عام

تم النشر: تم التحديث:
MAMMOTH
other

أوشك علماء الحفريات على استخراج هيكلٍ عظمي لحيوان ماموث عملاق تم اكتشافه على عمق مترين بشارع مزدحم في مدينة تولتيبيك المكسيكية.

وكشفت صورٌ جديدة من موقع الحفر عن الحجم الهائل للحيوان الذي كان يعيش على الأرض في عصور ما قبل التاريخ، ويعتقد العلماء أن الماموث المُكتشف قد مات منذ فترة تتراوح بين 12 ألفاً و14 ألف سنة في الموقع الذي يُعد الآن ضاحية لمدينة سان أنطونيو.

وبالكشف عن حجم الجمجمة والأنياب الممتدة لأكثر من 10 أقدام، يتضح أن الهيكل العظمي يخص حيوان الماموث الكولومبي العملاق من أميركا الشمالية، ويُتوقع أنه قد بلغ طوله 16 قدماً، ووصل وزنه إلى نحو 10 أطنان.

وقال عالم الحفريات لويس كوردوبا باراداس، الذي يشرف على المشروع، إن الهيكل اكتُشِف أثناء القيام بأعمال في شبكة الصرف الصحي بالمنطقة.

وتابع باراداس، في بيان أصدره المعهد الوطني للأنثروبولوجيا والتاريخ المكسيكي، أن الباحثين اكتشفوا أضلاعاً وعظاماً أُخرى كبيرة الحجم، بما في ذلك عظام العضد والفخذ و12 فقرة.

ويُرجح موقع الحفريات أن الماموث مات محاصراً في الوحل بسبب كتلته الضخمة وهيكله الثقيل، ثم تناثر هيكله في وقت لاحق بفعل البشر والحيوانات المفترسة الأخرى.

وبينما تجري عملية التنقيب ببطء ومشقة، نجح باراداس وفريقه في استخراج عظام الجمجمة والحوض، التي قالوا إنها حُفِظت تماماً بفعل رواسب التربة المحيطة بالهيكل العظمي.

يُذكر أن الحيوان المعروف باسم الماموث الكولومبي، والفصائل الفرعية منه، عاش في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأميركا الوسطى، وقد اكتُشِفت بقايا الماموث في المكسيك وتكساس وإلى الغرب وصولاً لمنطقة لا بري تار بيتس بولاية كاليفورنيا.

ويُعتبر الاكتشاف الأخير هو الأول من نوعه في المكسيك منذ عام 2013، بعدما اكتشف علماء الآثار في المدينة مجموعة من عظام الماموث تُعد الأكثر اكتمالاً مقارنة بأي بقايا سبق العثور عليها في البلاد.

Close
بالصور.. اكتشاف ماموث مكسيكي وزنه 10 أطنان مات قبل 12 ألف سنة
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية يرجى الضغط هنا.